تزايد معدلات الانتحار والقتل والاعتداءات الجنسية بشرق المتوسط

9 أغسطس، 2017

 

قالت صحيفة “جارديان” البريطانية، إن أعمال العنف التى تتضمن الانتحار والقتل والاعتداءات الجنسية، تتزايد فى منطقة شرق البحر المتوسط أسرع من أى مكان آخر فى العالم، الأمر الذى يزيد من معاناة السكان الذين يعانون بالأساس من الصراعات والحروب

 

وأضافت الصحيفة فى تقرير لها، أنه وفقا لمعهد “القياسات الصحية والتقييم فى جامعة واشنطن بولاية سياتل الأمريكية”، ارتفعت الوفيات الناجمة عن إيذاء النفس بنسبة 100% مؤخرا، لتسجل رقما إجماليا قدره 30 ألفا فى السنوات الـ25 الماضية، بينما ارتفعت نسبة العنف بين الأشخاص 152% لتصل إلى 35 ألفا

 

وكشفت الدراسة عن أنه خلال الفترة نفسها، ارتفع عدد الوفيات الناجمة عن الانتحار بنسبة 19% فى أجزاء أخرى من العالم، بينما زادت نسبة العنف بين الأشخاص بنسبة 12%. 

 

وفى هذا الإطار، قال الدكتور على مقداد، المعد الرئيسى للدراسة ومدير مبادرات الشرق الأوسط فى معهد IHME: “العنف المستوطن يخلق جيلا تائها من الأطفال والشباب، ومستقبل الشرق الأوسط قاتم ما لم نتمكن من إيجاد وسيلة لتحقيق الاستقرار فى المنطقة“.

 

وتظهر البيانات المتاحة بهذا الشأن، أن الحرب والعنف يشكلان السبب الرئيسى للوفاة فى سوريا واليمن والعراق وأفغانستان وليبيا خلال العام 2015، وقد ارتفعت أيضا الأرقام المتعلقة باضطرابات الصحة العقلية، وربما كانت غير مفاجئة، بحسب تقرير “جارديان“. 

 

وقالت الدراسة، إن الاكتئاب والقلق أكثر الحالات العقلية شيوعا، وكلاهما يؤثر على المرأة أكثر من الرجل، ويقول معدو الدراسة إن عدد حالات الانتحار قد يكون أقل من العدد الفعلى، لأن كثيرين من الناس لا يعلنون وفاة ذويهم منتحرين، بسبب الضغوط الثقافية والاجتماعية والقانونية.

 

 

وسوم:




فيس بوك وكالة الاخبار المصرية