قاتل شاذ جنسياً بشبرا الخيمة…كيف ارتكب جريمته.

“منه لله دمر حياتى و رجولتى.. استغل فقرى وحاجتى للمال، وكان يغتصبنى عنوة.. أنا قتلته وخلصت منه”.. بهذه الكلمات روى قاتل شاذ جنسياً بشبرا الخيمة، كيف ارتكب جريمته.

وقال “كريم”: “طول عمرى فى حالى، وأهلى ناس غلابة، كنت بقوم بجمع القمامة من الشوارع، كى أصرف على نفسى وأعيش، وأسرتى فقيرة نعيش بحجرة فوق سطح إحدى العقارات بشبرا الخيمة، وفى يوم تشاجرت مع أهلى، وتركت المسكن، وجلست على مقهى بمنشية رياض بشبرا الخيمة، وهناك تعرفت على المجنى عليه، وكنت أبكى فتعاطف معى، وأخذنى للعيش معه، بعدما قصيت له ما حدث مع أسرتى، وفرحت جدا أنى وجدت مكانا أسكن به، ولكن اكتشفت أنه شيطان، أرغمنى على شرب المخدرات معه، وقام بالتعدى جنسياً على بعد تهديدى بتلفيق قضية لى وأنه سيدخلنى السجن، لأنه صورنى وأنا بتعاطى مخدرات”.

وتابع “كريم” خلال تحقيقات النيابة: “كانت تلك المرة الأولى الذى قام فيها المجنى عليه باغتصابى، وتوالت المرات تحت التهديد، وفضحى أمام أهلى تارة، والتهديد بالأموال الذى أعطاها لى تارة أخرى”، وصمت “كريم” وظل يبكى ويردد: “والله مكنتش عايز أعمل كدا، منه لله، قضى على رجولتى”.

وأكمل “كريم”: “يوم الحادث أرغمنى أن أذهب إليه، وقام بتناول سيجارة حشيش، وتعدى عليا جنسيا رغم رفضى، وهددنى بالقتل، فأنصعت له، وأنا أبكى، وأقول له منك لله، حرام عليك”، لكنه ظل فى تعديه على، وبعد أن انتهى، نام على كنبة بصالة مسكنه، وكان أسفلها كيس بلاستيك، فاستغليت نومه وقمت بربطه بحبل وخنقته، وأشعلت النيران فى الكيس البلاستيك أسفله، وكلما رأيت النار تشتعل وتأكل فى جسده، كنت أبكى حزنا على نفسى وفرحا بأنى أخذت حقى منه، وحرقته، وخلصت الدنيا من أمثاله، ولو عاد لقتلته ألف مرة”، وفى النهاية طالب المتهم، أن تسامحه والدته على ما فعله وأنه كان رغما عنه.

 تلقى اللواء محمد توفيق حمزاوى مدير أمن القليوبية، إخطارا من الرائد أحمد عسر رئيس مباحث قسم شبرا الخيمة أول، بتلقيه بلاغًا من الأهالى، بوجود تصاعد أدخنه من عقار كائن، بمنشيه عبدالمنعم رياض دائرة القسم، ووجود جثة.

وبالانتقال والفحص، تبين للعميد محمد الألفى مدير المباحث الجنائية بالقليوبية، أن الجثة لـ”أحمد خ” 45 سنة، عامل، وتبين أن المتوفى ملقى على كنبة، ومحروق بمسكنه الكائن بالدور الأرضى بمنشية عبدالمنعم رياض دائرة القسم، فتم تشكيل فريق بحث استمر لمدة 11 يوما، من البحث والتحرى، بقيادة العقيد ناصر رفقى، والنقباء يوسف عمران وأحمد الشامى، وتوصل فريق البحث إلى أن وراء ارتكاب الواقعة “كريم ح” 19 سنة، عاطل، مقيم منشية عبدالمنعم رياض دائرة القسم.

وبعد تقنين الإجراءات تمكن النقيب أحمد الشامى من ضبط المتهم، وبمواجهته اعترف بارتكاب الواقعة، وأن المجنى عليه شاذ جنسياً، وكان يجبره على ممارسة الرزيلة معه، وفى يوم الحادث بعد تعدى المجنى عليه جنسياً، استغل نومه وأشعل النيران فيه، فتحرر محضرا بالواقعة، وأحيل المتهم للنيابة التى أمرت بحبسه 4 أيام على ذمة التحقيقات.

وسوم:




برنامج السائل والمسئول