وزير التعليم العالى والبحث العلمى يبحث مع رئيس جامعة سلامنكة بإسبانيا آليات التعاون العلمى والتعليمى

التقى د. خالد عبد الغفار وزير التعليم العالى والبحث العلمى مساء أمس الاثنين مع د. ريكاردو ريفيرا رئيس جامعة سلامنكة؛ لبحث آليات التعاون العلمى والبحثى بين الجامعة ومؤسسات التعليم العالى المصرية، وذلك فى إطار مشاركة الوزير فى فعاليات احتفال جامعة سلامنكة بإسبانيا بمرور 800 عام على إنشائها.

في بداية اللقاء أكد الوزير على أهمية دعم علاقات التعاون بين مصر وإسبانيا خاصة فى المجالات العلمية والتعليمية والبحثية، مشيرًا إلى أن التعليم يأتى على رأس أولويات الدولة خاصة فى ظل إعلان الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية عام 2019 عاما للتعليم.

وخلال اللقاء بحث الجانبان آليات تعزيز التعاون بين الجامعات المصرية وجامعة سلامنكة، وإمكانية إنشاء فرع للجامعة فى مصر باعتبارها واحدة من أعرق جامعات أوروبا، وزيادة أعداد المبعوثين المصريين الدارسين بالجامعة، بالإضافة إلي اعتماد برامج كليات الطب والهندسة المصرية بمثيلاتها فى جامعة سلامنكة لإتاحة الفرصة لتبادل الخبرات والزيارات والتدريب بين خريجي الجامعات المصرية وجامعة سلامنكة في مجالي الطب والهندسة.

ومن جانبه أشاد رئيس جامعة سلامنكة برؤية مصر 2030 في تطوير التعليم العالي والتى تركز على عدة محاور منها: إتاحة التعليم، والمساواة، والتنافسية، والجودة، والعالمية، وربط الخريجين بسوق العمل، مؤكداً حرص الجامعة على التعاون مع الجامعات المصرية، وكذلك إنشاء فرع لها فى مصر، خاصة فى ظل ما تتمتع به الجامعات المصرية من مكانة مرموقة تقود قاطرة التعليم العالي والبحث العلمي في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا.

وفى ختام اللقاء تم الاتفاق على توقيع مذكرة للتفاهم بين الجانبين تتضمن كافة برامج التعاون.

 حضر اللقاء نواب رئيس جامعة سلامنكة للبحث العلمي والعلاقات الدولية، ود. باسم صالح المستشار الثقافي المصرى بإسبانيا، ود. محمد الطيب معاون الوزير للشئون الفنية.

وسوم: , , , , , , ,




فيس بوك وكالة الاخبار المصرية