ندوة جمعية مصرالجديدة تطالب بالاستعداد الجيد لمواجهة الشائعات

اكد المتحدثون في ندوة «الشائعات والجيل الرابع من الحروب» التى شهدتها مكتبة مصر الجديدة امس ، أن «الجيل الرابع من الحروب»، يسعى لإثارة الفوضى وعدم الاستقرار داخل الدول والمجتمعات ، مطالبين بضرورة الاستعداد لهذه النوعية من الحروب جيداً من أجل مواجهة التحديات ومصادر التهديد المنبثقة عنها ، خاصة أنها تستهدف في الأساس تدمير النظام السياسي للدولة وزعزعة تماسكها الاجتماعي.

صرح بذلك د.نبيل حلمى ، سكرتير عام جمعية مصر الجديدة ، مشيرا الى ان الندوة نظمتها الجمعية برئاسة  د.فارق الجوهرى ، بالتعاون مع صالون الجراح الثقافى ، وشارك فيها اللواء شبل عبد الجواد رئيس الشرطة العسكرية الأسبق، والدكتور على الدين هلال وزير الشباب الأسبق أستاذ العلوم السياسية، ولواء طيار هشام الحلبى مستشار بأكادمية ناصر العسكرية العليا، واللواء محمد الشهاوى مستشار كلية القادة والأركان، والدكتور جمال مصطفى أستاذ الجراحة بطب القصر العينى رئيس صالون الجراح الثقافى، ادارها بالمناقشة والتعليق الكاتبان الصحفيان أحمد الجمال ونبيل عمر.

وأكد حلمى ، أن تنظيم الندوة يأتي من منطلَق حرص الجمعية على إيلاء أهمية قصوى للقضايا الاستراتيجية الكبرى التي ترتبط بالامن القومى واستقرار البلاد ، خاصة في هذا الوقت الحسَّاس والمصيري الذي تمر فيه المنطقة العربية بجيل جديد من الحروب لم يأخذ بعد حقه من النقاش المستفيض .

ولفت المشاركون النظر إلى أن «الجيل الرابع من الحروب»، جعل الصراعات الراهنة التي تشهدها بعض دول المنطقة أكثر تعقيداً من ذي قبل ولهذا كان من الضروريِّ تسليط الضوء في هذه الندوة على سمات هذه الحروب وأدواتها المختلفة، واستشراف آفاقها المستقبلية من أجل الاستعداد الجيد لمواجهتها بشكل فاعل وبنَّاء

وسوم: , , , , ,




فيس بوك وكالة الاخبار المصرية