وفاة مصري وزوجته حرقا في الكويت

كتبت/ آية حسين أبوبكر

مصرع مصري وزوجته يقيمان في الكويت ، وأصيب ابنه وابنته بإصابات بالغة إثر حريق حدث بشقتهما بسبب ماس كهربائي تشير الدلائل إلى أنه حدث في شاحن الموبايل، وفقا لموقع  «الوكالة المصرية».

وتلقت السلطات الكويتية بلاغا بحدوث حريق في شقة مواطن مصري يدعى إيهاب عدلي شاكر، بمنطقة حولي، أسفر عن مصرعه ومصرع زوجته وتدعى نانسي سمير، وإصابة طفليه وخادمتهم. وعلى الفور تم نقل جثتي الأب والأم للمستشفى، كما تم نقل الطفلين إلى العناية المركزة بمستشفى «مبارك».

وأثبتت  التحقيقات أن الحريق نشب خلال نوم الأسرة، حيث اشتعلت النيران في صالة الشقة، وانتشرت لباقي الغرف. واكتشفت الخادمة بالمنزل الواقعة بعد شعورها بأثار الدخان وأصيبت بالاختناق، لكنها تماسكت واستغاثت بالجيران الذين هرعوا لإنقاذ الأسرة، وفور دخولهم اكتشفوا وفاة الأب والأم، لكنهم نجحوا في إنقاد الطفلين، ونقلوهما للمستشفى.

ووفقا لما قاله أحد أقارب الأسرة لـ«الوكالة العربية» في القاهرة، فإن أجهزة الشقة تبين سلامتها جميعا، وعدم حدوث ماس كهربائي بها، كما تبين أن الحريق بدأ من جهاز مشترك بجوار «كنبة» بصالة الشقة، تقوم الأسرة بشحن الهاتف فيه، ومنه امتد للكنبة وساعد الإسفنج المتواجد بها في اشتعال النيران وانتقاله لباقي الغرف.

حيث أن الدلائل المؤكدة من خلال معاينة الشقة تشير لحدوث ماس كهربائي بشاحن الهاتف أدى لحدوث الحريق، مؤكدا أن كافة الأجهزة الكهربائية بما فيها أجهزة التكييف سليمة، ولم يحدث بها ماس كهربائي.

ومن خلال التحقيق كشف أن الأب إيهاب من مواليد محافظة المنيا، ويعمل محاسبا قانونيا في إحدى الشركات في الكويت، بينما الزوجة نانسي سمير حاصلة على بكالوريوس الاقتصاد من الجامعة الأميركية، مضيفا أنه تم دفن جثتيهما مساء أمس الاثنين، في مقابر مدينة 15 مايو جنوب القاهرة.

وقامت هويدا عصام، القنصل المصري بالكويت، بزيارة الطفلين بالمستشفى وأعلنت تكفل السفارة برعايتهما لحين إتمام شفائهما وعودتهما لمصر.

وسوم:




فيس بوك وكالة الاخبار المصرية