أكاديمية البحث العلمي تعقد ندوة عن سوء التغذية في مصر وأثارها

في ضوء اهتمام الدولة بصحة المواطنين ومواكبةٍ مع مبادرة السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي 100 مليون صحة، عقدت أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا من خلال اللجنة الوطنية للتغذية ندوة حول سوء التغذية في مصر، وهي الندوة الأولي في سلسلة ندوات تعتزم الأكاديمية تنظيمها بالتعاون مع المعهد الدولي لبحوث سياسات الغذاء (IFPRI)، حيث تناولت الندوة موضوع الاثبات العلمي للعبء المرضي المزدوج الناتج عن سوء التغذية.

وقد عرض المتحدثون النتائج الأولية عن انتشار امراض سوء التغذية في مصر وذلك من خلال واقع بيانات مشروع تكافل وكرامة والمسح الصحي الديمغرافي ومسح الأمن الغذائي للأسرة الريفية، كما عرض المتحدثون البيانات المتوفرة عن حالة التغذية في مصر وتناولوا مشكلة السمنة وتبعاتها الصحية، وتم كذلك استعراض النتائج الأولية لحملة 100مليون صحة، وانتهت الندوة إلي ضرورة تبنى الأكاديمية من خلال البرنامج القومى للحملات القومية تبنى حملة قومية لمجابهة أمراض سوء التغذية وهى السمنة والتقزم والأنيميا في مصر على أساس علمى.

وقد صرح الدكتور محمود صقر، رئيس الأكاديمية أن هذه الندوة تأتي ضمن جهود أكاديمية البحث العلمي للتفاعل مع مشكلات المجتمع الصحية وتحليل الدراسات عن الوضع الصحي للمجتمع المصري من خلال الخبراء المتخصصين ولوضع توصيات تساهم في مساعدة متخذي القرار عند وضع السياسات الصحية، وأن توصيات الندوة ستأخذ بعين الاعتبار، وانه في خلال ايام قليلة سُتعلن الأكاديمية عن حملة قومية لمجابهة أمراض سوء التغذية في مصر وستدعم مشروع متكامل ذو أهداف محددة ومخرجات وتأثير يمكن قياسه على أساس تنافسى وادعو مجتمع البحث العلمى في مصر لإعداد مقترحات لهذا المشروع القومى تمهيدا لفتح باب التقدم.




فيس بوك وكالة الاخبار المصرية