التخطي إلى شريط الأدوات
علاء الحجار حلم الغلابة

علاء الحجار حلم الغلابة

الاستاذ/ علاء الحجار المرشح لعضوية مجلس النواب 2020 عن دائرة بني مزار ومغاغة والعدوة

كتب: علاء البهنساوي

علاء رشدي الحجار ابن قرية البهنسا مركز بني مزار محافظة المنيا شاب مثل باقي الشباب الحالم بمستقبل زاهر لبلده وأهلها حاملاً قضاياهم على عاتقه لا يمل ولا يكل ورغم إمكانياته المادية المحدودة يبذل قصار جهده من أجل قضاء حوائج الناس هذا الشاب البسيط قرر وفي سابقة من نوعها خوض الإنتخابات البرلمانية المصرية 2020 فليست لديه مصالح مشبوهة يحافظ عليها بالحصانة البرلمانية وليس من الطامعين في سفك دماء الوطن بإبرام صفقات مع الدولة فليس من الأثرياء بل هو انسان مثقف رأس ماله محبة الناس حيث أن مصدر تمويل حملته الإنتخابية دعاء الفقراء والبسطاء وليس كغيره من أصحاب الثروات الباهظة الذين يمولون حملاتهم الإنتخابية بعشرات الملايين وعندما يحصل على عضوية البرلمان يبني بينه وبين الناس جداراً ولا يلتفت إليهم فبغيته الحصانة وقد حصل عليها بحر ماله كما يزعم بعضهم وقد صرح بذلك أحد الأعضاء في خلال الفترة الماضية عندما اشتكى أهل دائرته من تقصيره فقال لهم (اشتريتها بفلوسي محدش له فضل علي).

أهل بلدي الكرام سبق واخترتم الأستاذ/عادل بدوي والأستاذ/ محمود يحيى والحاج/حمادة علي مع كامل احترامي لأشخاصهم فليست بيني وبينهم أي خصومة لكن أروني ماذا قدمو لمنطقتكم الغربية بل أروني ماذا قدمو لمركز بني مزار وفي النهاية ماذا قدمو لمصر الحبيبة ومستشفى بني مزار تصرخ ولا مجيب والوحدة الصحية بالبهنسا في سلة الإهمال والأدهى والأمر يريدون إعادة الكرة مرة أخرى ويخوضون الإنتخابات ثانية ومن المعروف أن الإنسان العاقل قد يخطئ في إختياره مرة واحدة لكن غير العاقل هو الذي يكرر اختياره الخاطئ عدة مرات.

أهلي الكرام بلادنا تحتاج إلى سواعد الشباب الواعد الذي يملك القوة ويملك العقل والدراية وعلاء الحجار منكم ولن يكون إلا بكم فكونو له سنداً يكن لكم عوناً ساندوه من أجل مستقبل أبنائكم فهو لن يستطيع أن يترك بيته ويسكن في شقة المقطم ليتفرغ لعقد الصفقات أو يغير تليفونه من أجل تحضير الدكتوراة ويتفرغ لخدمة أهل بيته ولن يقوم ببناء برج وشراء سيارات أمريكية من أموال الشعب ويستغل حصانته ويطلب ترقيته لمركز مرموق في وظيفته الحكومية.

أفيقو يا أهل بلدي الدورة البرلمانية السابقة كانت درساً لنا جميعاً فلم نرى خيراً ممن اخترناهم دعوني أتحدث إليكم بما عهدناه في بلادنا (أنا وأخوية على ابن عمي وأنا وابن عمي على الغريب) وعلاء ابن بلدنا وابن عمنا عيب علينا لما نسيب ابن بلدنا ونقف مع الغريب بتاع “مغاغة” إلى لما ينجح مش هانشوفه تاني خالص نجاح علاء الحجار نجاح للبلد كلها وباب خير هيتفتح للأجيال القادمة مجلس قروي صندفا لو تكاتف مع علاء الحجار هينجح لأنه كتلة تصويتية تنجح أي مرشح

في إحدى حلقات برنامج السائل والمسئول والذي أشرف بتقديمه في إحدى القنوات الفضائية استضفت الأستاذ علاء الحجار وطلب في البرنامج الموافقة على إحلال وتجديد مدرسة البهنسا وبالفعل وافقت هيئة الأبنية التعليمية على إحلال وتجديد المدرسة والفضل لله ثم للأستاذ علاء الحجار قبل أن يكون لبرنامج السائل والمسئول

أبناء بلدي من حق الغرب أن يكون له نائباً يعرض قضاياه ويقوم على خدمة أهله لا أشك أن جامعة الأزهر فرع المنيا بالبهنسا على قائمة أولوياته والوحدة الصحية بالبهنسا ومشروع الصرف الصحي وأملاك الدولة وجلب العديد من الإستثمارات في المنطقة الصناعية بالبهنسا لتوفير العديد من فرص العمل للشباب وإحلال وتجديد كوبري البهنسا القديم وطريق السلسلة (الخرابة) وسجل مدني صندفا ونقطة شرطة صندفا وغيرها الكثير من احتياجات قرانا والقرى المحيطة

أيها السادة الكرام علاء الحجارعاشقاً للخدمة العامة ولأبناء بلده ولو نجح هيكون ملك لكل الناس لما علاء الحجار ينجح في الإنتخابات كل الناس هتعرف “إن الأحلام تتحقق وأنت هنا الآن حيث قادتك أفكارك وإن العالم يفسح الطريق للذي يعرف إلى هو أين ذاهب” وهتختفي أسطورة ابن النائب هيبقا نائب وابن الدكتور هيبقا دكتور وابن الغلبان هيعيش غلبان ويموت غلبان علاء الحجار حلم الغلابة.