“هاني مهنا ” يروي ذكرياته و لعب الكورة في السجن مع جمال و علاء مبارك

“هاني مهنا ” يروي ذكرياته و لعب الكورة في السجن مع جمال و علاء مبارك

رغم صعوبة هذه الأيام , إلا انها تحمل الكثير من الذكريات الجميلة له , والتي حملت أيام يتذكرها بكل حب قربته من شخصيات و إناس عرفهم عن قرب و لامس الجانب الانساني بهم بعيدا عن الأضواء و المناصب.
روى الموسيقار هاني مهنا، خلال حواره في برنامج «حروف الجر»، والمذاع على إذاعة «نجوم إف أم»، الذي يقدمه الإعلامي يوسف الحسيني، أن صداقته بأبناء الرئيس الراحل محمد حسني مبارك «علاء وجمال»، بدأت داخل السجن عام 2014، قائلًا: «دخلت سجن طرة في آواخر عام 2013، وتقابلت مع حبيب العادلي وزير الداخلية الأسبق، وجمال وعلاء مبارك، ومجموعة من الضباط وكنا حوالي 16 شخصا».
وأضاف «مهنا»، أنه كان يتم تقسيمهم في سجن طره إلى مبنيين، الذي تسع لـ3000 شخص، كما أوضح أن رجل الأعمال هشام طلعت مصطفى، أنشأ مسجدا كبيرا أثناء فترة حبسه داخل السجن، كما قام رجل الأعمال أحمد عز بإنشاء جيم بأحدث الأجهزة والتي كانت في غاية التقدم ومنها وترابيزات البلياردو والبينج بونج.
وتابع مهنا، أنه عند تم سجنه أصيب بحالة من الصدمة وحبس لمدة 6 أشهر قائلا: «أول دخولي السجن أصبت بحالة من الخضة وتم حبسي 6 أشهر، ولما روحت السجن كنت رايح ببدلة، لكني بدلت اللبس للأزرق، ولقيت علاء مبارك أحضر لي تليفزيون وثلاجة، وكانت أول مرة أقعد معاهم وأتعرف عليهم عن قرب، وكونت فريق كرة قدم وكنا بنلعب أنا وعلاء مع بعض في فريق وجمال عامل فريق مع الضباط الآخرين، كما أن حبيب العادلي، وزير الداخلية الأسبق، كان يقف حكمًا أثناء المباريات».
وأشار إلي أنه عندما تعرف على أبناء مبارك داخل السجن، وأحس أنهم ظلموا خلال فترة الحكم قائلا: «لما اتعرفت عليهم عن قرب حسيت، إنهم اتظلموا في الحكم عليهم، كانوا مؤدبين بشكل كبير، وقولتلهم في مرة من المرات مش عشان أنتوا ولاد رئيس جمهورية يبقى أدبكم يدرس كده إزاي».
كما أوضح أن وزير الداخلية السابق حبيب العادلي، أقر له بأن سجنه كان متعمدا قائلا: «قالي إن سجني كان قرصة ودن ولما بحثت لقيت كلامه صح».
واختتم مهنا، أنه أكتسب العديد من الخبرات والمميزات آثناء سجنه: «اكتسبت من فترة سجني أشياء جميلة، واتعودت أني منزلش من البيت إلا وأنا متشاهد، ولما دخلت السجن بقيت أصلي الـ5 فروض باستمرار، وقربت من ربنا باستمرار».