براءة سما المصري من سب وإزعاج ريهام سعيد ورانيا يوسف من تهمتي ازدراء الأديان والفعل الفاضح.

براءة سما المصري من سب وإزعاج ريهام سعيد ورانيا يوسف من تهمتي ازدراء الأديان والفعل الفاضح.

قضت المحكمة الاقتصادية، ببراءة سما المصري، من تهمة سب وقذف الإعلامية ريهام سعيد، وازعاجها باستخدام وسائل الاتصالات.

وتحاكم سما المصري منذ أبريل العام الماضي، في 3 قضايا متعلقة بسب وقذف وتحريض على الفجور

كما قضت محكمة جنايات جنح قصر النيل، ببراءة الفنانة رانيا يوسف من التهم المنسوبة لها والتي تتضمن ارتكاب الفعل الفاضح وازدراء الدين الإسلامي والإفساد، فيما قررت المحكمة تأجيل دعوة أخرى كانت قد أقيمت ضدها إلى جلسة 28 فبراير الجاري.وأثيرت موجة من الغضب ضد رانيا يوسف وذلك عقب تصريحاتها الأخيرة مع الإعلامي نزار الفارس، والتي بثت عبر قناة الرشيد العراقية، تحدثت من خلالها الفنانة عن أحد الأجزاء الحساسة في جسدها قائلة: «طب هي حلوة أخبيها ليه» مستدلة بالآية القرآنية: «وأما بنعمة ربك فحدث»، الأمر الذي دفع القناة إلى حذف المقطع المسجل والمصوّر من اليوتيوب بعد إدراك رانيا يوسف أنّ ما قامت به هو خطأ جسيم، إلاّ أنّ المحامي قد أكّد أنّ الفعلة لم تسقط بحذف مقطع الفيديو: «كده التهمة بتتأكد عليها أكتر و الحذف مش حل».