القبض علي عاطل خطف طفلين من شقتهما بمنطقة عين شمس

29 أغسطس، 2017

أمر المستشار محمد جمال مدير نيابة عين شمس بإحالة عاطل لمحكمة الجنايات، لاختطافه طفلين من شقتهما وطلب فدية من والدهما .

واعترف المتهم بأنه توجه إلى منطقة عين شمس، وطرق باب شقة سكن المجنى عليهما، وتجاوب معه أحدهما وأبلغه أن والديه غير متواجدين بالشقة ولاحظ أن الشقة المجاورة لهما تحت التشطيب وخالية من السكان فتمكن من دخول شقه المجنى عليهما، عن طريق التسلق من شرفتها وقام بتفتيشها ولم يعثر على ثمة مبلغ مالية أو مشغولات ذهبية لسرقتها وعثر على مفتاح بابها فاصطحبهما، وأغلق بابها من الخارج وتوجه بهما إلى مناطق (الخصوص ، والخانكة ، والمرج الجديدة ، والقاهرة الجديدة) مستخدما المواصلات العامة وقام خلالها بإجراء المساومة مع المبلغ إلي أن تم ضبطه.

ونجح رجال مباحث القاهرة، فى كشف ملابسات واقعة خطف طفلين من داخل شقتهما بمنطقة عين شمس، وتبين أن عاطلا وراء ارتكاب الواقعة، وطلب مبلغ 200 ألف جنيه فدية، فتم استدراجه بواسطة الأب وضبطه عقب مرور 8 ساعات على الحادث، واعترف بارتكاب الواقعة نظرا لمروره بضائقة مالية وخسارته أمواله خلال لعب القمار عبر الإنترنت، وتم إحالته للنيابة التى تولت التحقيق.

تفاصيل القضية بدأت مع تلقى المقدم محمد دويدار رئيس مباحث قسم شرطة عين شمس، من “مصطفى م ع” 34 سنة، عامل بشركة للأدوية، بأنه عقب توجهه وزوجته لعملهما تاركين نجليهما الطفلين التوائم ( أدم ، وياسين) 8 سنوات بالمنزل ، قاما بالاتصال بهما هاتفيا للاطمئنان عليهما فتجاوب معهما شخص مجهول وقرر له بأنه اختطفهما وطلب منه مبلغ 200 ألف جنيه نظير إطلاق سراحهما وعقب ذلك قام بغلق الهاتف، ولم يتهم الأب أو يشتبه فى أحد بارتكاب الواقعة .

وعلى الفور وجه اللواء خالد عبد العال مساعد وزير الداخلية، لقطاع أمن القاهرة، بسرعة تشكيل فريق بحث بقيادة اللواء محمد منصور مدير مباحث العاصمة لكشف ملابسات الحادث وسرعة ضبط مرتكبيه وإعادة الطفلين المختطفيين لأسرتهم .

ومن خلال التحريات التى باشرها فريق البحث بقيادة اللواء هشام لطفي نائب مدير مباحث العاصمة، واللواء أحمد الألفى مدير المباحث الجنائية، ورجال مباحث قسم شرطة عين شمس، أمكن التوصل إلى أن وراء ارتكاب الواقعة “محمد م ع” 24 سنة، لا يعمل، ومقيم دائرة قسم المطرية .

على الفور تم مجاراة المتهم بمعرفة الأب وتخفيض مبلغ المساومة إلى 65 ألف جنيه واتفق معه على مقابلته أعلى موقف المرج، وتم إعداد الأكمنة بمعرفة ضباط مباحث القسم وتمكنوا من ضبطه حال حضوره لاستلام المبلغ، وبصحبته أحد المجني عليهما .

وبمواجهته اعترف بارتكابه الواقعة، وقرر أن الطفل الثاني تركه بمسجد الرحمن بمنطقة القلج – قليوبية  ( تم العثور عليه بصحبة بعض الأهالى على مقهى بجوار المسجد)، ولمروره بضائقة مالية ومدين لعدد من أصدقائه وأقاربه بمبالغ مالية كبيرة لخسارتها في لعب القمار عبر شبكة المعلومات الدولية.

وسوم:




فيس بوك وكالة الاخبار المصرية