إيقاف أندريا انيللي رئيس نادي يوفنتوس الإيطالي لبيع تذاكر “للمافيا”

26 سبتمبر، 2017

صدر قرار بإيقاف أندريا انيللي، رئيس نادي يوفنتوس الإيطالي، لمدة عام بسبب تورطه في بيع تذاكر المباريات لمجموعات من الجماهير على صلة بالمافيا.

وغُرم أنيللي، البالغ من العمر 41 سنة، 20 ألف يورو مع تغريم النادي 300 ألف يورو بالإضافة إلى إيقافه و3 مسؤولين آخرين.

ووجهت إلى رئيس نادي يوفنتوس اتهامات بتسهيل بيع تذاكر المبارايات، التي يعاد بيعها في وقت لاحق، لمجموعات الألتراس يُزعم أنها على علاقة بمنظمات تمارس أنشطة إجرامية.

وطلب المدعي العام غيوسيبي بيكورارو إيقاف أنيللي ثلاثين شهرا وتغريمه 50 ألف يورو أثناء جلسة انعقدت في الاتحاد الإيطالي لكرة القدم.

كما تضمنت العقوبات المقترحة من المدعى العام أن يلعب فريق يوفنتوس مبارايتين بدون جمهور.

وقال بيكورارو: “أشعر ببعض الرضا لأننا تمكنا من إثبات المخالفة وكشف كل المتورطين فيها، لكن ما اكتشفناه من أدلة كان خطيرا، وفي رأيي، يستوجب عقوبات أشد، لذلك سوف نستأنف ضد العقوبات الموقعة عليهم”.

وأضاف: “أعتقد أنه سيكون من الجيد أن نفتح القضية أمام محكمة أخرى، واضعين في الاعتبار أنهم (المتورطون) مارسوا الجريمة المنظمة، وأنهم خطرون”.

وأنكر أنيللي، الذي لا يزال من حقه هو ويوفنتوس الطعن في العقوبات المقررة عليه، ما وجه إليه من اتهامات، والتي تضمنت التواطؤ مع روكو دومينيللو، أحد مشجعي النادي الإيطالي الذي تحيطه مزاعم بأنه على علاقة بجماعة مافيا ندرانغيتا في إقليم كلابريا.

لا تهم جنائية

رغم ذلك، اعترف رئيس يوفنتوس بأنه التقى دومينيللو الذي حكم عليه بالسجن لسبع سنوات، وفقا لوكالة أنباء فرانس برس.

وقضت المحكمة بتبرئة أنيللي من التهم الجنائية المنسوبة إليه، مؤكدة أنه “لم يكن لديه أي علم” بوجود ممارسات مخالفة للقانون فيما يقوم به من أعمال.

وسعى المحققون إلى اكتشاف ما إذا كان نادي يوفنتوس قد أعطى كمية كبيرة من التذاكر لجماهير الألتراس لتفادي أحداث عنف أو انتهاكات عنصرية أثناء المبارايات، ما قد يعرض الفريق لدفع غرامات أو الخصم من نقاطه في البطولات.

وقال الاتحاد الإيطالي لكرة القدم إن بيع هذه الأعداد الكبيرة من التذاكر على مدار هذه الفترة الطويلة لجهة واحدة يعد خرقا للقواعد المنظمة لبيع التذاكر للجماهير، وذلك على الرغم من عدم وجود دليل على أن من تسلموا التذاكر كانو يسعون إلى تحقيق أرباح أو كونهم يمارسون نشاطا إجراميا.

وقال أنيللي، الذي ينتمي إلى العائلة المالكة لشركة السيارات الكبرى فيات كرايسلر، في مايو/ أيار الماضي إنه التقى الألتراس من مشجعي يوفنتوس حتى لا يشعروا بأنه يمارس التمييز ضدهم ولتفادي “الإخلال بالنظام العام”.

وقال فرانكو كوبي، محامي رئيس يوفنتوس: “من الواضح أن الحكم أصابنا بخيبة أمل، حتى بعد مراجعة الاتهامات”.

وقال نادي يوفنتوس، بطل الدوري الإيطالي ست مرات، إنه لن يطالب أنيللي بالتنحي عن رئاسة النادي حتى ولو ثبتت الاتهامات الموجهة إليه.

وانتخب أندريا أنيللي في وقت سابق من الشهر الجاري رئيسا لاتحاد الأندية الأوروبية لكرة القدم بعد تغلبه على رئيس نادي بايرن ميونخ الألماني كار هاينز رومينيغه.

ويمثل اتحاد الأندية الأوروبية لكرة القدم عددا من أهم الأندية الأوروبية، من بينها مانشستر يونايتد، وتشيلسي، وبرشلونة.

وسوم:




فيس بوك وكالة الاخبار المصرية