الشرطة البريطانية العثور على ليدي لوكان ميتة في منزلها بالعاصمة

27 سبتمبر، 2017

أكدت الشرطة البريطانية العثور على ليدي لوكان، 80 عاما، أرملة اللورد لوكان، ميتة في منزلها بالعاصمة، لندن.

وعثرت قوات الشرطة على جثة فيرونيكا بعدما دخلت المنزل عنوة في مدينة بلغرافيا، الثلاثاء، لكن لا يعتقد بوجود شبهات جنائية وراء وفاتها.

كانت فيرونيكا واحدة من آخر مجموعة رأت زوجها جون بينغهام، الأيرل السابع للوكان، حيا قبل أن يختفي في نوفمبر/ تشرين الثاني عام 1974.

واختفى بنغهام بعدما وجدت مربية الأسرة مقتولة في منزلهم.

وقالت الشرطة إنها عثرت على فيرونيكا، كونتيسة لوكان، غير مستجيبة لأي إسعافات وذلك بعد الإبلاغ عن اختفائها.

وقال متحدث باسم شرطة لندن: “الشرطة توجهت إلى العنوان في إيتون رو بمنطقة ويستمنستر… وبعد مخاوف من تعرضها لأي مكروه، اقتحم الضابط (المنزل) ووجدوها ملقاة لا تستجيب لأي إسعافات.”

وتابع: “على الرغم أننا لا زلنا ننتظر تأكيدا رسميا لهويتها، نحن واثقون من أن الراحلة هي ليدي لوكان.”

اللورد لوكان برفقة ليدي لوكان                                                                               اللورد لوكان تزوج ليدي لوكان عام 1963

واختفى لورد لوكان بعدما عثر على جثة ساندرا ريفيت، مربية أطفاله الثلاثة، في منزل الأسرة بمنطقة لور بلغرافيا ستريت بوسط لندن، في السابع من نوفمبر/ تشرين ثان عام 1974.

وفي وقت لاحق، عثر على سيارته متروكة في مكان ما وعليها آثار دماء في نيو هيفن بمقاطعة إيست ساسكس، وأعلنت لجنة تحقيق أن الشريك الثري هو قاتل ريفيت منذ عام مضى.

لور بلغرافيا ستريت
لورد لوكان اختفى من منزل الأسرة في بلغرافيا ولم يُر منذ ذلك الوقت

وأعنلت محكمة عليا في البلاد وفاة اللورد لوكان رسميا عام 1999، غير أن تقارير قالت إنه شوهد في عدة أماكن في أستراليا وأيرلندا وجنوب أفريقيا ونيوزيلندا.

وأمر القاضي باستخراج شهادة وفاة، في فبراير/ شباط الماضي، ليسمح لابنه، لورد بينغهام، بحمل لقبه.

وفي أوائل العام الجاري، أجرت ليدي لوكان مقابلة تلفزيونية قالت فيها إنها تعتقد بأنه لورد لوكان اتخذ القرار “الشجاع” بالانتحار.

وخلال المقابلة التي أذيعت على شبكة “آي تي في”، تحدثت ليدي لوكان عن اكتئابها وطبيعة زوجها العنيفة في أعقاب زواجهما.

ساندرا ريفيت
ساندرا ريفيت ضربت حتى الموت عام 1974

وسوم:




فيس بوك وكالة الاخبار المصرية