وزير الشباب والرياضة يشهد افتتاح مؤتمر “معاً من أجل مصر” بجامعة عين شمس

8 يوليو، 2018

شهد الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة اليوم الأحد، افتتاح مؤتمر “معاً من أجل مصر” تحت شعار “شباب بيحلم ببكرة ” والذي تنظمه محافظة القاهرة بالتعاون مع جامعة عين شمس احتفالا بثورة 30 يونيو والعيد القومي للمحافظة، خلال الفترة من (8 – 12) يوليو الجاري بقاعة المؤتمرات الكبرى بالجامعة.

حضر الافتتاح الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي نائبا عن رئيس مجلس الوزراء، واللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية، والمهندس عاطف عبد الحميد محافظ القاهرة، والأستاذ الدكتور عبد الوهاب عزت رئيس جامعة عين شمس، الدكتور علي جمعة مفتي الديار المصرية السابق، ونيافة الأنبا ارميا الأسقف العام رئيس المركز الثقافي الأرثوذكسي، والأستاذ الدكتور ماجد نجم رئيس جامعة حلوان، ولفيف من كبار رجال الدولة والشخصيات العامة.

وجه الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة، التحية لشباب مصر قائلًا: “إن الشباب قادر على فعل الكثير خلال الفترة المقبلة”، وأضاف صبحي أن كل يوم يوجد هناك تغيير، مشيرًا إلى أنه تم عقد اجتماعات عديدة مع وزارة التعليم العالي من أجل الوصول لكل الشباب بالمحافظات، للتخطيط للفترة المقبلة وتحديد احتياجاته ومتطلباته والعمل على تلبيتها وتحقيقها.

أشار وزير الشباب والرياضة، أن تواجد هذا العدد الكبير من المسئولين والوزراء وعدد من الشخصيات العامة، يعكس اهتمام الدولة بالشباب واهتمامها بتنمية الوعي الفكري والثقافي لديهم، مشددًا على دور الشباب في بناء الدولة المصرية الحديثة، مبيناً أن تنفيذ استراتيجية 2030 سيدفع بالدولة المصرية إلى الأمام ويضعها على مصاف الدول المتقدمة.

قال وزير التعليم العالي الدكتور خالد عبد الغفار، إن القيادة السياسية بالدولة تعي اهتماما كبيرا بالشباب، مشيرا إلى أن الدولة في المرحلة السابقة تبنت حزمة من الإصلاحات الاقتصادية صعبة جدا، وتحسب للقيادة السياسية شجاعة القرار وعدم تأجيلها، موضحاً أن من يجني ثمار الإصلاحات هم الشباب، داعياً الشباب أن يسعدوا بالقرارات الجريئة الخاصة بالإصلاحات الاقتصادية، مبينا أن الدولة تقوم بدور قوي وتعمل على اتخاذ قرارات دون التأجيل من أجل أجيال قادمة.

وأكد اللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية، أن الحكومة لن تستطيع العمل وحدها، ولابد من الوقوف بجوارها لتحقيق المستحيل، لافتاً إلى أن الفترة المقبلة ستشهد عدة قفزات للدولة، مشيرا إلى أن مصر تعرضت منذ 2011 لعدة خسائر لم يتوقعها أحد، ويتم العمل عليها لتعويضها.

خلال كلمته قال الدكتور علي جمعة، مفتي الديار المصرية السابق، إننا نريد التعمير لإزالة التدمير، مشيرا إلى أن أهل التدمير لن يستطيعوا بإرهابهم وتدميرهم أن يفسدوا في الأرض، موجهاً حديثه للمصريين: “اجعلوا هدفكم التعمير لإزالة التدمير.. لقد عانينا في سنوات ماضية من التدمير”.

تجدر الإشارة إلى أن المؤتمر يأتي استجابة لدعوة السيد رئيس الجمهورية السيد عبد الفتاح السيسي لبناء الإنسان المصري بما يُؤمن الطريق لانطلاق مصر نحو الأمام على طريق التطور والتقدم والعمل على تمكين الشباب مع شرح وتوضيح الكثير من القضايا لشبابنا والاستماع إليهم والإجابة على أسئلتهم كافة من خلال عدد من الجلسات والندوات بمراكز الشباب بالقاهرة.

وأهدت إدارة المؤتمر دروع التكريم للدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة، واللواء محمود شعراوي، وزير التنمية المحلية، والدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي، ممثلًا عن رئيس الوزراء.

كما كرمت الإدارة، كلٍ من الدكتور علي جمعة، مفتي الديار السابق، والبابا توا ضروس الثاني، والدكتور أحمد الطيب، والذي تسلمها مندوبين عنهما، بجانب تكريم فريق الإعاقة، وعدد من الشباب.

وسوم: , , , , ,




فيس بوك وكالة الاخبار المصرية