المحامين تطالب بعقوبة الاعدام شنقا للمغتصب

تحرش - وكالةالاخبار المصرية

وكالةالاخبارالمصرية

رحب هشام عيسى امين الصندوق بنقابة شمال القاهرة والمتحدث الاعلامى  بقرار المستشار هشام بركات النائب العام، بإحالة أمينى شرطة محبوسين احتياطيا إلى المحاكمة الجنائية العاجلة، وذلك لقيامهما باختطاف أنثى وهتك عرضها داخل إحدى سيارات الشرطة بمنطقة الساحل.

أشرف على التحقيقات المستشار وائل حسين المحامى العام الأول لنيابات شمال القاهرة الكلية، حيث أسندت النيابة فى تحقيقاتها إلى أمينى الشرطة المتهمين 4 اتهامات تتمثل فى اختطاف أنثى، وهتك عرضها، وارتكاب فعل فاضح فى الطريق العام، والقبض بدون تصريح أو إذن قضائى مسبق من النيابة العامة. وكشفت التحقيقات أن أمينى الشرطة المتهمين قاما باستيقاف سيارة يستقلها شاب وفتاة أثناء قيامه بتوصيلها،

وطالبا “أمينا الشرطة” منهما إبراز هويتهما، وأجبرا الفتاة على النزول منها واصطحباها فى سيارة النجدة التى كانا يستقلاها تحت ذريعة أنهما سيقومان بتوصيلهما إلى منزلها، ثم اصطحباها إلى منطقة نائية وقاما وحاولا الاعتداء عليها.

وتضمنت قائمة أدلة الثبوت المرفقة بقرار الاتهام، تحريات لقسم الشرطة وإدارة البحث الجنائى بوزارة الداخلية، والتى أكدت صحة الواقعة وصدق رواية الفتاة المجنى عليها ضد أمينى الشرطة المتهمين

واكد عيسى ان قرار الاحالة عقابا لمن تسول نفسه الاعتداء على الفتيات بالقوة وجاء لتطبيق القانون خاصة ان قضايا الاغتصاب كثرت هذه الايام وان القانون سياخذ مجراه ضد هولاء المغتصبون لحقوق المراة

وطالب عيسى بان يكون عقوبة  المغتصب الاعدام شنقا  بالاعدام لانه خالف القانون والانسانية

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.