وزير الاثار والدفاع يبحثان إنشاء بانوراما عسكرية بقناة السويس

وزير الاثار والدفاع يبحثان إنشاء بانوراما عسكرية -دعاء أحمد
وزير الاثار والدفاع يبحثان إنشاء بانوراما عسكرية -دعاء أحمد

دعاء أحمد

بحث  ممدوح الدماطي وزير الآثار مع  ممثلي وزارة الدفاع المشروع الخاص بإنشاء بانوراما عسكرية بمنطقة محور قناة السويس الجديدة تهدف إلى عرض التاريخ المصري العسكري عبر العصور،  جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عُقد صباح اليوم الخميس الموافق 5/2/2015  بمقر وزارة الآثار.

وناقش الطرفان الأماكن المقترحة وتحديد أهم النقاط اللازمة للمشروع، لافتاً إلي أن مشروع البانوراما يعد واحداً من أهم المشروعات بمنطقة شرق القناة وسيناء بما يتزامن مع تطوير وتنمية محور قناة السويس الجديدة، مشيراً  إلى أنه سوف يتم تطوير المواقع الأثرية بشرق القناة وجعلها مزارات سياحية تخدم خطة الدولة في تنمية سيناء، كما ناقشا كيفية إنشاء البانوراما كمركز ثقافي تعليمي متميز يخدم المجتمع والسياحة الداخلية والخارجية ويساهم في دعم الاقتصاد المصري.

وأوضح د. الدماطي أن الأماكن الأثرية شرق القناة متمثلة في تل الفرما (قلعة بلوزيوم)، تل حبوة (قلعة ثارو)، تل أبو صيفي(قلعة سيلة الرومانية) وحصن الطينة تمثل العصور التاريخية منذ بداية العصر الفرعوني وحتي العصر الإسلامي  بما يحكي عظمة الجيش المصري عبر العصور وتاريخ المدخل الشرقي لمصر، كما تقدم أدلة أثرية حديثة تم اكتشافها في هذه المواقع مرتبطة بالتاريخ المصري العسكري.

وأضاف أنه تم تحديد زيارة ميدانية عاجلة للمواقع الأثرية الأربعة بشرق قناة السويس وشمال سيناء للوقف علي آخر مراحل الأعمال الجارية بالمواقع من خلال بعثات الآثار المصرية للحفائر والترميم التابعة للوزارة.

من جانبه أضاف د. محمد عبد المقصود منسق مشروع تطوير المواقع الأثرية بقناة السويس أنه تم عرض مصادر التاريخ العسكري وأحدث الاكتشافات الأثرية الخاصة بتاريخ مصر العسكري بالإضافة إلى عرض خرائط توضيحية لمسارات المواقع الأثرية الموجودة بشرق القناة وسيناء، لافتاً إلي الإنفاق علي المشروع  حاليا يتم من ميزانية وزارة الآثار ذاتياً في حدود 2 مليون جنيه بالنسبة لأعمال الحفائر والترميم الجارية.

وأشار إلي أن وزارة الآثار تقوم حالياً بالإعداد لعمل فيلم وثائقي ومعرض للصور يقام في نهاية شهر مارس 2015 بمقر الوزارة لعرض ما تم إنجازه من اكتشافات أثرية وأعمال ترميم وتجهيزات لمشروع البانوراما.