التخطي إلى شريط الأدوات

الأجتماعي الحر تعليقًا علي قتل 21 مصري بليبا: لابد من توحد القوي السياسية خلف الرئيس

عصمت الميرغنى -وكالة الاخبار المصرية

قالت الدكتورة عصمت الميرغني، رئيس الحزب الاجتماعي الحر، إن مقتل 21 مصريا في ليبيا علي يد عناصر تنظيم داعش الإرهابي، هو استمرار لمسلسل الارهاب الذي يواجهه مصر داخليًا وخارجيًا، علي أيدي جماعات متطرفة ساعدت علي وجودها نظام المعزول محمد مرسي.
وأكدت الميرغني، أنه لابد للاحزاب المصرية والقوي السياسية التحرك للوقوف خلف القيادة السياسية وترك المصالح الشخصية والنزاعات التي تسبب في انهيار الوطن وإعلاء المصلحة العليا حتي يتم القضاء علي الأرهاب.
وأضافت الميرغني، أنه يجب أن يكون هناك تصعيد دولي وعربي اتجاه تلك التنظيمات الإرهابية والعمل علي تفعيل قوانين الإرهاب مع التنظيمات الموجودة داخل مصر حتي يتثني البدء في اتخاذ اجراءات تفاعلية تساعد علي بناء مصر، مشيرة إلى أن ماتقوم به “داعش” من حرق وقتل وذبح بأسم الدين والدين بريء من أمثال هؤلاء القتلة المجرمين, مؤكداً أن دين الإسلام دين سماحة وحب,و ليس دين قتل وتعذيب.