التخطي إلى شريط الأدوات

وزير التعليم الليبي يقدم خالص تعازيه للشعب المصري ويؤكد : مصر وليبيا شعبٌ واحد

وزير التربية والتعليم وكالة الاخبار المصرية78

كتب – دعاء أحمد

التقى الدكتور محمود أبو النصر وزير التربية والتعليم اليوم الدكتور فتحي عبد الحفيظ أحمد علي وزير التعليم الليبي والدكتور محمد الوليد الملحق الثقافي الليبي، بحضور الأستاذ محمد سعد المشرف على قطاع التعليم العام.

أعرب الوزير الليبي في بداية اللقاء عن خالص تعازيه للشعب المصري في مصابه الأليم، مشيرا الى أن الشهداء المصريين بليبيا راحوا ضحية ليد الإرهاب الغادرة، مؤكد أن المصريين والليبيين شعبٌ واحد لا ينفصم، وبلدٌ واحد، وما يصيب مصر يصيب ليبيا بالضرورة والعكس صحيح، وأضاف أن الجيش الليبي سوف يستمر في مواجهة الإرهاب.

ومن جانبه قدم الدكتور محمود أبو النصر تعازيه في الشهداء المصريين، مؤكدا أن هذا المصاب هو مصاب كل بيت في مصر، آملا أن يلهم ذويهم الصبر والسلوان .

وافق الدكتور الوزير خلال اللقاء على طلب الجانب الليبي بإنشاء مدرسة ليبية حكومية لها فرعان، بالقاهرة والإسكندرية، على أن تكون هذه المدرسة، المقترح تسميتها “مدرسة عمر المختار الليبية للتعليم الأساسي والثانوي”، تابعة لوزارة التعليم الليبية مباشرةً، وتحت الإشراف المباشر والكامل للملحقية الثقافية والأكاديمية بالسفارة الليبية في القاهرة، ويدرس بها الطلاب الليبيون المقيمون في مصر.

وأكد الدكتور الوزير على أنه سوف يتم تقديم الاشتراطات الرسمية المعتمدة الخاصة بهذه المدارس الى الجانب الليبي، حتى يتم الالتزام بها في إنشاء المدرسة، بالإضافة الى معاينتها من قبل الهيئة العامة للأبنية التعليمية .