التخطي إلى شريط الأدوات

الإمام الأكبر … لن يتم دحر الإرهاب والقضاء عليه إلا بتضافر جميع القوى الدولية

 

الدكتور أحمد الطيب - وكالة الأخبار المصرية

استقبل اليوم فضيلة الإمام الأكبر أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، السيدة/ إليزابيث جيجو، رئيس مؤسسة آنا ليند، يرافقها السفير الفرنسي بالقاهرة، حيث قدمت السيدة إليزابيث خالص تعازيها ومواساتها للإمام الأكبر في مقتل 21 مصريًّا على يد تنظيم داعش الإرهابي.

وأطلعت فضيلته على دور مؤسسة آنا ليند في العمل على التقريب بين الثقافات وتعزيز الحوار الأورومتوسطي، مؤكِّدةً أنَّ المؤسسة تعمل على مواجهة الإرهاب الآثم بكافة أشكاله، وأنه يجب علينا جميعًا مكافحة هذا العدو المشترك الذي لم يسلم منه أحد.

وقالت: نحن نعلم أن الأزهر الشريف يبذل جهدا كبيرا من أجل نشر قيم التسامح بين البشر، ويعمل على إقرار السلم العالمي، ونعلم مدى مواجهته للفكر المتشدد والمتطرف.

وطالب الإمام الأكبر بضرورة تكاتف جميع القوى للتصدي للإرهاب الأسود الذي لا دين له، والذي أصبح ظاهرة عالمية، ولن يتم دحره والقضاء عليه إلا بتضافر هذه القوى، مضيفًا أن أفعال تنظيم داعش الإرهابي لا تمت إلى دين من الأديان، وأنه لا بد من قطع الإمدادات الداعمة لهذا التنظيمات الإجرامية المسلحة، والتي تصل إليها من هذا الطرف أو ذاك.