التخطي إلى شريط الأدوات

وزير التعليم يشهد ختام فاعليات معرض انتل للعلوم والهندسة في محافظة أسوان

بروتوكول تعاون بين التربية والتعليم وشركة إدارك - وكالة الأخبار المصرية

خاص –وكالة الاخبار المصرية

شهد محمود أبو النصر وزير التربية والتعليم ختام فاعليات معرض انتل للعلوم والهندسة المقام فى محافظة أسوان فى الفترة من 27 فبراير حتى 3 مارس 2015، والذى يضم عددا من الطلاب المشاركين من محافظات جنوب مصر.

رافق سيادته خلال تفقد المعرض اللواء مصطفى يسرى محافظ أسوان والمهندس محمد فهمى مدير الهيئة العامة للأبنية التعليمية، والأستاذ محسن عبد العزيز رئيس الإدارة المركزية لنظم وتكنولوجيا المعلومات، والدكتور محب الرافعى رئيس الهيئة العامة لمحو الأمية وتعليم الكبار.

تفقد الوزير المعرض واستمع إلى شرح الطلاب حول مشروعاتهم وابتكاراتهم،  ومن هذه المشروعات تلوث البيئة، تنقية المياه، فرز القمامة آلياً، وناقش الوزير الطلاب فى كيفية عمل مشروعاتهم وتنفيذها.

أعرب أبو النصر عن سعادته بأبنائه الطلاب، وحثهم على المزيد من البحث والعطاء لأنهم هم مستقبل مصر، مشيرا إلى أنه سيأتى منهم العلماء والمبدعين لخدمة هذا الوطن الغالى وقال لهم “مصر مستنياكم لازم نحب مصر لأن تراب هذا الوطن هو الذى نشأنا فيه وتربينا على خيره ، فلابد أن نرد هذا الجميل”، و شكر أولياء أمور الطلاب لأنهم هم السبب الحقيقى وراء تقدم هؤلاء الطلاب علماء المستقبل.

ومن جهته أعرب محافظ أسوان عن ترحيبه بالدكتور الوزير والقيادات التعليمية، وشكره لاختيارهم محافظة أسوان لتمثيل هذا المعرض، مشيرا إلى أنه 174 طالب قد شاركوا فى هذه المسابقة ممثلين لـ 9 محافظات بالوجه القبلي.

وأكد المحافظ أن هذه المسابقات تساعد لطلاب على اكتساب المهارات السريعة والمعرفة التى تؤهلهم للتميز الذى يمثل السبب فى تقدم الأمم، وشجع الطلاب على البحث العلمى لخدمة هذا الوطن لغد أفضل وحياة كريمة.

ومن ناحيته أشار الدكتور منصور كباش رئيس جامعة أسوان ورئيس لجنة التحكيم فى المسابقة إلى أن 94 مشروع من محافظات جنوب الصعيد قد اشتركوا فى هذه المسابقة، وتم تقسيمها إلى 5 مجموعات حسب التخصصات، وتم التصويت على مشروع واحد  للحصول على الجائزة الأولى للسفر إلى الولايات المتحدة الأمريكية.

وفي ختام الحفل،كرم الدكتور الوزير الطلاب الفائزين بالمراكز الأولى فى المسابقة، وقام بتوزيع الجوائز عليهم وعلى المشرفين الذين شاركوا فى هذا المعرض .

جديرٌ بالذكر أن الطلاب الفائزين بالمراكز الأولى هم الطالب كيرلس موسى عجايبى، الطالبة رهف محمد كامل فى مجال هندسة المواد والطاقة ، الطالبتين يارا عبد الوهاب أحمد يوسف  وروان سيد عبد الرحيم فى مجال الكيمياء والعلوم البيئية، والطالبة أسماء محمود محمد فى مجال العلوم الاجتماعية والسلوكية، والطالب عبد الله مصطفى عبد الحميد فى مجال الهندسة الكهربائية والميكانيكية والحاسب الآلى.