التخطي إلى شريط الأدوات

شكري يجتمع مع لجنة متابعة اجتماع القاهرة للمعارضة السورية

وزير الخارجية سامح شكرى

خاص –وكالة الاخبار المصرية

اجتمع سامح شكري وزير الخارجية صباح يوم السبت  مع اعضاء لجنة متابعة اجتماع القاهرة للمعارضة السورية ومن بينهم د. هيثم مناع، و د. وليد البني، وفائز سارة، و د. جهاد مقدسي، وذلك في إطار التحضير لعقد مؤتمر القاهرة للمعارضة السورية المقرر خلال شهر ابريل القادم لفصائل المعارضة السورية.

وذكر المتحدث باسم وزارة الخارجية بدر عبد العاطي ان الوزير شكري استهل الاجتماع بالتأكيد علي الاهمية البالغة لتطوير الرؤية المشتركة للقوى الوطنية السورية للخروج من الازمة السياسية والأمنية الراهنة في سوريا، وشدد علي ضرورة الخروج من المأزق الراهن في سوريا من خلال دفع الحل السياسي وتوصل المعارضة السورية الي نقطة التقاء فيما بينها بما يضمن وقف نزيف الدم السوري وتحقيق تطلعات الشعب السوري الشقيق في بناء نظامه الديمقراطي التعددي الذي يحفظ لسوريا وحدتها الاقليمية. ونوه بأهمية حسن الإعداد والتحضير لمؤتمر القاهرة للمعارضة خلال الشهر القادم.

اضاف عبد العاطي ان اعضاء لجنة متابعة اجتماع القاهرة للمعارضة السورية أجمعت خلال اللقاء علي الاهمية البالغة للدور المصري والعربي في حل الازمة السورية بالوسائل السياسية، وتقديرهم لعودة مصر للاضطلاع بدورها الإقليمي. كما تناولوا  التحضيرات الموضوعية  واللوجستية الخاصة بانعقاد مؤتمر القاهرة للمعارضة السورية بما يضمن خروجه بالنتائج المرجوة ويدفع الحل السياسي للإمام ويسهم في توحيد رؤي وصفوف المعارضة.

واوضح المتحدث انه تم التشاور خلال اللقاء حول الاوضاع الاقليمية والدولية الراهنة و انعكاساتها علي تطورات الازمة السورية وكيفية تعزيز الدور العربي للخروج من الازمة السورية.