غدا المؤتمر الصحفي للإعلان عن أعداد المرشحات للأمهات المثاليات

 

وزيرة التضامن الاجتماعى :ايدى الإرهاب لن تثني أبناء مصر من البناء والتطوير
وزيرة التضامن الاجتماعى :ايدى الإرهاب لن تثني أبناء مصر من البناء والتطوير

كتب – دعاء احمد

تعلن غدا (الثلاثاء) وزير التضامن الاجتماعي أعداد المرشحات للفوز بجائزة الأم المثالية هذا العام بجانب إعلان الترتيبات النهائية للاحتفال بعيد الأم والأسرة المصرية 2015 وأعداد الجوائز المخصصة لهذا العام خلال مؤتمر صحفي يعقد بديوان عام الوزارة بالعجوزة

وقالت الوزيرة أن إحتفالأت هذا العام تنعقد وسط أجواء جديدة من الفرح والتفاؤل بمستقبل “أم الدنيا” مصر بعد النجاح الذي حققه المؤتمر الاقتصادي يشرم الشيخ مشيرة إلي أن الاحتفال لن يقتصر هذا العام علي عطاء الأمهات الطبيعيات بل سيمتد لمعني الأمومة الكبير المتمثل في عطاء الوطن أيضا

 

وكانت مديريات التضامن الاجتماعي علي مستوي الجمهورية قد تلقت العشرات من الترشيحات وفق الضوابط والشروط والمعايير المرجحة المعلن عنها بالمديريات وهي بالنسبة للأب والأم المثاليين السن لا يقل عن 50 سنه للأم و 55 للأب في 31/12/2014 والإلمام بالقراءة والكتابة علي الأقل والأ يزيد عدد الأبناء عن ثلاثة أبناء وتستثني محافظات الحدود كذلك التفوق العلمي لجميع الأبناء في شهادات إتمام المراحل التعليمية المختلفة ويستثني الابن المعاق ذهنيا.

ومن المعايير المرجحة لاختيارهما تقدير أهمية التعليم للأبناء القدرة علي إيجاد مصادر متنوعة لزيادة دخل الأسرة، وتشجيع الأبناء علي العمل الخاص أو إدارة المشروعات الصغيرة دون الاعتماد علي التعيينات الحكومية (في حالة عمل أحد ألأبناء أو أكثر) كذلك المشاركة الاجتماعية التطوعية والنشاط البارز في خدمة المجتمع والبيئة ودمج أحد الأبناء في المجتمع أذا كان من ذوي الاحتياجات الخاصة، كما يفضل الأ يوجد زوجه ثانية في عصمة الأب.

وبالنسبة للأبن البار أو الأبنه البارة الأ يقل السن عن 35 سنه والإلمام بالقراءة والكتابة علي الأقل وأن يتضح مدي التوازن بين المسئوليات المتعددة للمرشح واحتضان ورعاية الوالدين وتوفير البيئة الداعمة لهم

ومن المعايير المرجحة لاختيار الابن أو الأبنه البارة القدرة علي إيجاد مصادر متنوعه لزيادة الدخل الأسرة والمشاركة الاجتماعية التطوعية والنشاط البارز في خدمة المجتمع والبيئة كذلك إصابة أحد الوالدين بمرض مزمن وتفضيل الأعلى درجة في السلم التعليمي