التخطي إلى شريط الأدوات

إنشاء وحدة متخصصة لطب الحالات الحرجة دعوة يطلقها مؤتمر بجامعة أسيوط

اسيوط
إنشاء وحدة متخصصة لطب الحالات الحرجة دعوة يطلقها مؤتمر بجامعة أسيوط – وكالة الاخبار المصرية
أسيوط – محسن حفنى
انطلقت بجامعة أسيوط اليوم وقائع افتتاح  المؤتمر العلمي لكلية الطب تحت عنوان ” حالات الطوارئ فى قسم الأمراض الباطنة ” ، وذلك تحت رعاية الدكتور محمد عبد السميع رئيس الجامعة ، وبحضور الدكتور حسن صلاح نائبه لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة ، والدكتور أحمد عبد جعيص نائبه لشئون الدراسات العليا والبحوث , والدكتور طارق الجمال عميد كلية الطب , والدكتورة لبني التوني رئيس قسم أمراض الباطنة ورئيس المؤتمر .
وفي كلمته خلال افتتاح المؤتمر , أشاد الدكتور حسن صلاح بنشاط قسم الباطنة العامة وحيويته وذلك من خلال ما ينظمه من مؤتمرات و دورات و ورش عمل داخل وحداته المتعددة حيث يحاول دائما أن يتواءم مع التطور الطبي الحديث ، ومشيراً إلي ما يتناوله المؤتمر من أحدث الدراسات والتقنيات والأبحاث في مجال الحالات الحرجة بقسم الأمراض الباطنة التي من شأنها المساهمة في الارتقاء بالبحث العلمي وخلق أساليب علاجية جديدة من شأنها تطوير المهنة وتقديم خدمات تتوافق مع احتياجات المجتمع الصحية.
كما أكد الدكتور أحمد جعيص أن كلية الطب تمثل نصف الجامعة مشيداً بدورها فى إعداد الكوادر الطبية المتميزة فى التخصصات المختلفة وما تبذله من عمل وجهد حرصاً علي مشاركتها الفاعلة في خدمة المجتمع وتقديم المشورة والرعاية الصحية , وخدمة ملايين المواطنين من المرضي في صعيد مصر وتقديم الرعاية الطبية الأمثل لهم .
وقد أوضح عميد الكلية مدي أهمية قسم الباطنة العامة بكلية الطب حيث يعد القسم الأم لباقي الأقسام ، و دوره أيضاً في صناعة المعرفة من خلال البحث العلمي أو نشرها من خلال التدريس والندوات العلمية ، بالإضافة إلي ما يقدمه من خدمة للمرضي عن طريق الوحدات المختلفة التي يضمها حيث يشمل  وحدة أمراض القلب، وحدة الغدد الصماء والسكر، وحدة أمراض الكلى، وحدة أمراض الدم، وحدة الأنسجة الضامة ، وحدة أمراض الجهاز الهضمي والكبد ، وأخيرا ًأعرب سيادتهً عن أمله في إنشاء وحدة متخصصة لطب الحالات الحرجة .
ومن جانبها أشارت الدكتورة لبنى التوني أن اختيار موضوع المؤتمر هذا العام جاء للتأكيد علي حجم دور الطبيب في تشخيص وعلاج أمراض الباطنة , ومناقشة كل جديد فى مجال الحالات الحرجة ، ومنها حالات الطوارئ مع مرضى الغدد الصماء والسكر وأمراض القلب والدم , وكيفية تجنب الأخطاء التي قد تودي بحياة المريض , متمنيةً أن يكلل المؤتمر بالنجاح عن طريق المشاركة الفاعلة للحضور وطرح رؤي جديدة ومثمرة في مجال أمراض الباطنة في مختلف تخصصاتها .
جدير بالذكر أن المؤتمر يمتد فى الفترة من 19-20 من مارس الجاري , ويشهد مشاركة لفيف من أعضاء هيئة التدريس والأطباء من جامعات الإسكندرية، الزقازيق، القاهرة، بنها، الفيوم، بنى سويف، المنيا، سوهاج ووزارة الصحة .