إسلام بحيري يوجه رسالة لمُهاجميه

اسلام البحيرى
اسلام البحيرى

كتب – دعاء احمد

علق الإعلامي إسلام بحيري، على عدم وقف برنامجه في قناة القاهرة والناس، بقوله إن دولة القانون والحريات انتصرت.

وأضاف «بحيري» في تصريحات صحفية، الاثنين: «سأخوض المعركة قضائيا حتى النهاية»، في رسالة لكل من تقدم ببلاغات تطالب بوقف برنامجه.

وتقدم الأزهر الشريف ببلاغ إلى النائب العام ضد الإعلامي إسلام بحيري، اعتراضًا على ما يثبه من أفكار شاذةٍ، تمس ثوابت الدين، وتنال من تراث الأئمة المجتهدين المتفق عليهم، وتسيء لعلماء الإسلام، وتعكر السلم الوطني، وتثير الفتن، في الوقت الذي يحتاج فيه الوطن إلى توحد كل أبنائه، والتفافهم حول قيادتهم من أجل النهوض بمصر، وذلك عبر برنامجه التليفزيوني «مع إسلام»، المذاع على فضائية «القاهرة والناس»، بناءً على المسؤولية الشرعية والدستورية التي منحها الدستور المصري للأزهر الشريف في القيام على حفظ التراث وعلوم الدِّين.، بحسب بيان الأزهر الإثنين.

وقال الأزهر الشريف في بيان له الاثنين، إن التحرك القانوني ضد البرنامج وما يروجه جاء بعد استفحال خطره وتَعالي أصوات الجماهير مستنجدة بالأزهر الشريف لوقف هذا البرنامج لما فيه من آراء شاذة تتعمد النَّيْلَ من أئمة وعلماء الأمة الأعلام المشهود لهم بعلو المكانة ومنزلة تراثهم الذي لا ينكره إلا موجَّهٌ أو جاحدٌ أو غيرُ مدرك لما يحويه هذا التراث العظيم، بحسب البيان.

وأصدرت هيئة الاستثمار، مساء الأحد، قرارًا في شكاوى الأزهر ضد برنامج إسلام بحيري جاء نصه: «توجيه إنذار لشركة tn.tv المالكة لقنوات القاهرة والناس لتلافي أسباب المخالفة في مضمون ما يبث في برنامج مع إسلام وذلك في ضوء ما ورد في كتاب الأزهر الشريف وذلك في غضون أسبوع من تاريخ الإنذار وفي حال عدم الالتزام سيتم عرض موقف الشركة على مجلس إدارة المناطق الحرة الإعلامية لاتخاذ ما يراه مناسبا في هذا الشأن وفقا لأحكام القانون ولائحته التنفيذية»، فيما علّق مسؤول بالهيئة لـ«المصري اليوم»، الأحد، على ذلك قائلاً: «سيكون هناك اعتذار من مقدم البرنامج على مخالفاته».