قيادى أمنى القيادة السياسية لديها رغبة قوية في مكافحة الفساد

قال اللواء طولسن سالم خيري المدير الأسبق لإدارتي غسل الأموال ومكافحة الاختلاس، ،إن أية جهة رقابية لا تفصح عما لديها من معلومات إلا إذا كانت تمتلك الأدلة،وما لم يكن هناك أدلة دامغة فلن تعلن عن أية قضية إلا مع اكتمال أركانها،مشيرا إلى أن الأجهزة الرقابة كانت تفتقر إلى الإرادة السياسية في مكافحة الفساد وهو ما تحقق الآن.
وأضاف خلال تصريحات أن القيادة السياسية لديها رغبة قوية في مكافحة الفساد،وأن هذا الأمر هو كلمة السر في الجهود المبذولة من هيئة الرقابة الإدارية، وآخرها قضية ضبط نائب محافظ الإسكندرية خلال الآونة الأخيرة، مشيرا إلى أن هناك بعض الثغرات التي تم ادخالها لبعض القوانين .
وشدد خيري على أنه لا توجد جهة رقابية تستأذن من وزير أو مسؤول لضبط واقعة جنائية.

وسوم:




الدكتور مشالي وفساد الإقتداء.

جيوب الأطباء هي المصير العادل للمال الحرام

برنامج السائل والمسئول

فيس بوك وكالة الاخبار المصرية