الحمل الغير مرغوب فيه أكثر عرضة للإصابة بإكتئاب الطفل

حذرت دراسة طبية أن الأمهات والآباء من الحمل غير المرغوب فيه أو غير المخطط له، لكون طفلهم أكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب بمعدلات أعلى فى مرحلة البلوغ المبكر، مقارنة بالأطفال الذين يولدون عن حمل مخطط له.

ووفقا للباحثين فى جامعة “بافلو” فى نيويورك، لا توجد علاقة سببية، على الرغم من أن التفاوت الاجتماعى قد يلعب دورا فى هذا الصدد.

وقالت الدكتورة جيسيكا سو فى جامعة “بافلو”، أن الإرتباط بين نوايا الخصوبة والأعراض الإكتئابية هو على الأرجح بسبب الخلفية الإجتماعية والإقتصادية للأم وما يصاحبه من نقص فى الوصول إلى الموارد والخدمات، وأضافت “سو”: “أعتقد أنها سمة هامة من خصائص البيئة الأسرية التى تسلط الضوء على تطور الطفل، وهو مؤشر على أهمية الموارد الاجتماعية فى مسار الحياة النامية.

كما أثبتت البحوث الحالية – التى نشرت فى عدد سبتمبر من مجلة “الصحة والسلوك الاجتماعى”- أن الأطفال الذين ينجمون عن حالات الحمل غير المرغوب فيه، عادة ما يكونون أفقر فى الصحة والتنمية من الأطفال الذين ينتمون إلى حالات الحمل المقصودة“.