الشهيد مقترح لمادة دراسية بمراحل التعليم

تعد الجبهة الوسطية، مذكرة تفصيلية عن إضافة مادة “الشهيد” إلى مراحل التعليم المختلفة، بدءًا من الصف الأول الابتدائي، وحتى الثالث الثانوي، لتوجيهها إلى الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم، ولجنة التعليم بمجلس النواب.

وقال الدكتور صبرة القاسمي، المنسق العام للجبهة الوسطية، إن اللجنة البحثية بالجبهة الوسطية، بدأت في إعداد مذكرة لإضافة مادة “الشهيد” إلى جميع الصفوف الدراسية، توازي مادة التربية، وتهدف إلى تخليد ذكرى شهداء الجيش والشرطة في العمليات الإرهابية، وتدريس سيرهم وتضحياتهم في سبيل الوطن.

وأضاف: “ضحى الشهداء بأغلى ما يملكون وهو حياتهم” من أجل البلاد، ما جعل الجبهة الوسطية تطلق مشروعا قوميا، لتخليد ذكرى شهداء الوطن، تتضمن مذكرة تفصيلية عن مادة الشهيد، وتقديم تصور كافي لمادة الشهيد في جميع المراحل الدراسية”، لافتا إلى أن دعوة الجبهة الوسطية، تهدف إلى تكريم الشهداء، وتخليد ذكراهم، والتركيز على تضحياتهم، وإبراز معاني النبل والفداء في تضحياتهم، وإنشاء أجيال متعاقبة قادرة على تذكر الشهداء وتضحياتهم، وزرع روح التضحية والفداء في الأجيال المقبلة، والتأكيد على أن تضحياتهم أثرت شكل مباشر في حياة كل المصريين، وأن دماءهم الزكية كانت النهر الذي ارتوت منه البلاد لاستقرارها.

وأوضح المنسق العام للجبهة الوسطية، إن المذكرة التي ستوجه لوزير التربية والتعليم ولجنة التعليم بالبرلمان، تتضمن المواد المقترحة من سير وتضحيات وكيفية استشهاد الشهداء، بما يتناسب مع المراحل العمرية المختلفة، وتجاوز منهج التلقين إلى مبدأ مشاركة التلاميذ والطلاب بصورة إيجابية عن الشهداء وتضحياتهم، إضافة لجزء عملي يتضمن أنشطة عملية سواء بتنظيم ندوات أسبوعية مع أسر وأبناء الشهداء، وزيارات من التلاميذ والطلبة لأسر الشهداء وتفعيل الأنشطة العملية الخاصة بالمادة مثل إنشاء متحف مدرسي عن الشهيد، وعمل يوم سنوي للشهيد بالمدرسة يختار كل تلميذ أو طالب شخصية شهيد للتعبير عنها عمليا بتمثيل شخص الشهيد والكتابة والرسم عنه، مناشدا الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم ولجنة التعليم بالبرلمان بتني مشروع مادة الشهيد.

وسوم:




الدكتور مشالي وفساد الإقتداء.

جيوب الأطباء هي المصير العادل للمال الحرام

برنامج السائل والمسئول

فيس بوك وكالة الاخبار المصرية