وزير النقل يلتقي المبعوث التجارى البريطانى لبحث التعاون بين الجانبين في مجالات النقل المختلفة

د.هشام عرفات : عقد ورشة عمل مشتركة لعرض المشروعات الاستثمارية في مجال النقل بمصر بحضور الشركات البريطانية .    24/9/2018

التقى  الدكتور /هشام عرفات وزير النقل اليوم المبعوث التجارى البريطانى ، جيفرى دونالدسون وذلك لبحث التعاون بين الجانبين في مجالات النقل المختلفة ، وحضر القاء الدكتور /خالد حمدي مساعد أول وزير النقل

في بداية الاجتماع أكد الدكتور / هشام عرفات على أن الوزارة تولي أهمية كبرى لرفع كفاءة البنية الأساسية لشبكة السكك الحديدية، والتى من أهمها مشروعات تجديد خطوط السكك الحديدية (تجديد وصيانة السكة للمسافات المتراكم تجديدها بإجمالي 1000 كم وتكلفة 6 مليار جنيه  ) ، وكذلك  تحديث وتطوير نظم الاشارات (تنفيذ مشروعات كهربة الإشارات بإجمالي أطوال 1089 كم وتكلفة ١٧ مليار جنيه) مشيرا الى أن أن تجديد خطوط السكة الحديد سيسهم فى تعظيم دور الهيئة بنقل البضائع عبر السكك الحديدية لتخفيف الأعباء على الطرق، حيث إن الهدف هو الوصول إلى نقل 25 مليون طن بضائع سنوياً عبر السكك الحديدية بحلول عام 2022،مشيرا الى ان هناك خطة يتم تنفيذها حاليا لنقل الحاويات من الموانئ المصرية إلى المناطق الصناعية في حلوان والسادس من اكتوبر،  وأسوان. مضيفا  أن تحديث وتطوير نظم الاشارات سيساهم في  تحقيق معدلات عالية لمنظومة السلامة والامان لمسير القطارات  إلى زيادة عدد القطارات وتخفيض زمن الرحلة .

ثم تطرقت  المباحثات الى خطة وزارة النقل في تطوير منظومة النقل البحري حيث أكد وزير النقل على أهمية هذا القطاع مشيرا الى أنه يتم حاليا من خلال التنسيق مع هيئة قناة السويس اعداد الدراسة الخاصة بالمخطط الشامل للموانئ البحرية الجديدوالتي ستساهم فى تطوير صناعة النقل البحرى وتفعيل دور الموانئ البحرية، ، وتطوير فرص الاستثمار والتوسع فى الأنشطة اللوجيستية المرتبطة بالموانى والمناطق الصناعية المحيطة بها، وتطوير ورفع كفاءة الموانئ البحرية وتطوير منظومة النقل البحرى باستراتيجية تتكامل مع الاستراتيجية العامة للدولة، بما يؤدى إلى دعم الاقتصاد المصرى وزيادة القدرة التنافسية لموانينا، لافتا الى أن المخطط العام للموانئ البحرية سيعمل على جذب الاستثمارات وخلق فرص عمل جديدة ورفع معدلات الأداء بالموانى وبالتالى زيادة العائد، بتأهيل الموانئ لاستقبال السفن العملاقة وتقديم خدمات لوجيستية مميزة، وتحقيق التكامل بين الموانئ المصرية للوصول إلى منظومة نقل بحرى بمكونات عالية الكفاءة.

وأشار الوزير إلى أن هناك فرص استثمارية كبيرة في كافة قطاعات النقل بمصر ،، حيث أكد أن هناك فرصا للاستثمار في قطاع السكك الحديدية وذلك في إعادة تأهيل وتطوير كل عناصر المنظومة ( ورش –بنية اساسية) بما يحقق خدمة جيدة للمواطن مضيفا  هناك فرصًا أخرى في قطاع النقل البحري لاسيما في موانئ الإسكندرية ودمياط مؤكدا أن المناخ الاستثماري في مصر مناخ واعد وأنه يدعو الشركات الانجليزية للاستثمار في هذا القطاع الهام بمصر

ومن جانبه أعرب المبعوث التجارى البريطانى ، جيفرى دونالدسون  عن استعداد عدد كبير من الشركات البريطانية بالاستثمار في قطاع النقل بمصر، واستعداد بلاده لدعم ونقل الخبرات الإنجليزية لتطوير قطاعات النقل المختلفة خاصة وأن المناخ الاستثماري في مصر “واعد”.

وفي ختام الاجتماع أكد الوزير على اهتمام الوزارة بتعظيم التعاون مع الشركات البريطانية في قطاع تطوير السكك الحديدية وتطوير الموانئ البحرية، وكذلك في تطبيق منظومة ITS للسلامة على الطرق.

واتفق الجانبان على عقد ورشة عمل مشتركة يتم من خلالها تقديم أهم المشروعات الاستثمارية في مجال النقل بمصر بحضور الشركات البريطانية .

وسوم: , , , , ,




الدكتور مشالي وفساد الإقتداء.

جيوب الأطباء هي المصير العادل للمال الحرام

برنامج السائل والمسئول

فيس بوك وكالة الاخبار المصرية