سمو وزير الطاقة: السعودية تضمن إمدادات الطاقة واستقرار الأسواق

أكد صاحب السمو الملكي الأمير عبد العزيز بن سلمان بن عبد العزيز وزير الطاقة, أن العالم يعترف بالمملكة العربية السعودية كمسؤول وفاعل مؤثر في الساحة الدولية, مشيراً إلى أن المملكة تضمن إمدادات الطاقة واستقرار الأسواق كونها مزوداً للطاقة ولاحتياجات العملاء, وقد أظهرت قدرتها لإنقاذ أمن الطاقة في العديد من الظروف.

جاء ذلك خلال مشاركة سموه في جلسة حوارية في أعمال المنتدى الدولي “دافوس” تحت عنوان ” أولويات السعودية في مجموعة العشرين “.

وقال سموه: “ينبغي علينا كمستضيفين لمجموعة العشرين أن نكون فاعلين ومنخرطين وواعين للبدائل الأخرى ‏والطموحات والأولويات, وأن نكون منفتحين للأفكار والمقترحات, مؤكداً أنه لا يمكن أن تُحقق الاستدامة في الطاقة وأمن الطاقة وصول الإمدادات ‏واستقرارها من دون تحري كل الخيارات المتاحة, وأن يكون هناك توافقاً بهذا الشأن.

ودعا إلى ضرورة التخفيف من آثار انبعاثات الغازات التي تولد تغير المناخ, حيث أن هناك انبعاثات من التحول الصناعي واستخدام النفط والغاز ومن مصادر الاستخراجية والإنتاج ونقل المواد الطاقية, مشيراً إلى أن المملكة لديها طرق عدة وستبرهن ذلك ‏في الشهرين القادمين من خلال برنامج وطني يتعلق باقتصاد الكربون الدائري للإسهام في تخفيف الانبعاث التي يأتي معظمها من الموارد الأحفورية الهدركربونية بما في ذلك الاستخراج.

وأشار إلى أن هناك خططاً لاستحداث موارد جديدة للتصنيع التي تسهم بحوالي 30% من الانبعاثات والانتقال المستدام, لافتاً النظر إلى أن “نيوم” مثال لدعم خطوات الطاقة النظيفة وستكون منطقة مستدامة ومتجددة بالدرجة الأولى والتي تركز على السيارات الهدروجنية ونواحي عديدة أخرى انطلاقاً للوصول إلى المناخ العالي الكفائة والصديق للبيئة.




فيس بوك وكالة الاخبار المصرية

برنامج السائل والمسئول