اليونسكوتشيد بنشاط منتدى دار الملك عبدالعزيز

حظيت “دارة الملك عبدالعزيز” بإشادة منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة “اليونسكو”، نظير نشاطها المعرفي الافتراضي وتوثيقها لتاريخ الأوبئة، وذلك من خلال احتضانها منتدى ثقافي يجمع مختصين في علم التاريخ من داخل المملكة وخارجها، وتستمر فعاليات مرحلته الأولى حتى منتصف يونيو المقبل.

وتأتي إشادة “اليونسكو” نتيجة الحِراك الثقافي العالمي الذي تحتضنه دارة الملك عبدالعزيز “افتراضيًا”، منذ مطلع شهر مايو الحالي، ويستضيف عدد من المختصين في علم التاريخ من داخل المملكة وخارجها، وذلك لمناقشة موضوعات وأفكار حول أسئلة تطرح بشغف في الوسط العلمي التاريخي.

ويستهدف “منتدى الدارة” شرائح اجتماعية من أعمار مختلفة من غير المختصين والمتخصصين في علم التاريخ من داخل المملكة وخارجها بمحاضرات مجدولة وتفاعلية مع الحضور الافتراضي، وذات محتوى مبسط ومتنوع يتكامل مع منتجات الدارة العلمية، ويظهر جمال علم التاريخ وشموليته، ويطرق محاوره المختلفة.

وسيُناقش “المنتدى” الليلة عبر لقاء مباشر عبر قناة اليوتيوب لـ”دارة الملك عبدالعزيز، “حجر اليمامة” كأحد النماذج التاريخية العريقة، ويُقدّم ذلك أستاذ التاريخ الإسلامي بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية “الدكتور فهد بن عبدالعزيز الدامغ”.

وسيستأنف حِراكه العلمي بعد عيد الفطر المبارك، بالعديد من الموضوعات المتنوّعة، مثل “تاريخ الطب الوقائي، وتاريخ الخليج العربي، والزمان والتاريخ في الكتابة التاريخية وغيرها من المحاَور البحثية”.

جدير بالذكر، تُتيح “دارة الملك عبدالعزيز” التسجيل لجميع شرائح المجتمع في المملكة والعالم العربي، الراغبين في حضور “منتداها الثقافي الافتراضي” الذي يجمع عدد من المختصين في علم التاريخ داخل المملكة وخارجها، وذلك من خلال التسجيل واختيار المحاضرة المناسبة عبر موقعها الإلكتروني، ومتابعة ذلك بشكلٍ مباشر عبر قناتها في اليوتيوب أو تطبيق “زوم”.




فيس بوك وكالة الاخبار المصرية

برنامج السائل والمسئول