وزيرة التعاون الدولى تبحث مع سفير سويسرا بالقاهرة الإستراتيجية الجديدة للتعاون بين البلدين للسنوات الأربع المقبلة

بحثت الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي مع بول جارنييه سفير سويسرا لدى القاهرة سبل تعزيز التعاون بين مصر وسويسرا في ضوء استراتيجية التعاون 2017 – 2020 وما تحقق منها والتي حصلت مصر خلالها على منح تقدر بنحو 86 مليون فرنك سويسري، كما بحثت استراتيجية التعاون الجديدة بين الجانبين للأعوام الأربعة المقبلة (2021- 2024) والتي تهدف إلى تعميق سبل  الشراكة بين البلدين.
وأكدت وزيرة التعاون الدولي خلال لقاء عقد مع السفير السويسري بالقاهرة عبر الفيديو كونفرانس وجمع أيضا كورين هنشوز، مديرة مكتب التعاون الدولى السويسرى بالقاهرة على أهمية توافق استراتيجية التعاون الجديدة بين مصر وسويسرا (2021- 2024 ) مع الاستراتيجية الجديدة لوزارة التعاون الدولى للشراكة مع مؤسسات التمويل الدولية المبنية على 3 محاور رئيسية هي المواطن محور الاهتمام والمشروعات الجارية والهدف هو القوة الدافعة.
وأوضحت الوزيرة أن إستراتيجية التعاون الجديدة تركز على سرد المشاركات الدولية من أجل تسليط الضوء على الشراكة التنموية وتأثيرها على المواطن ودورها فى تحقيق أهداف التنمية المستدامة، كما تركز على عدة مجالات تمثل أولوية للحكومة المصرية مثل المشروعات الصغيرة والمتوسطة وريادة الاعمال والتحول الرقمى والتعليم والتدريب الفنى والصحة والزراعة والطاقة المتجددة.
وأعربت الدكتورة رانيا المشاط عن تقديرها للشراكة التنموية القائمة بين جمهورية مصر العربية ودولة سويسرا، والتى وصلت حجمها إلى 700 مليون فرنك سويسري منذ بدء التعاون التنموي بين البلدين، ساهمت فى تنفيذ 200 مشروع، كما تبلغ محفظة التعاون الجارية ما يقرب من 48 مليون يورو في مجالات الاتصالات والتخطيط العمراني ومياه الشرب والصرف الصحي والنسيج والصحة والبيئة.
وأشارت الوزيرة إلى أهمية إمتداد التعاون بين مصر وسويسرا ليشمل تمكين المرأة، فى ظل أن مصر هي أول دولة في المنطقة العربية تطلق مع منتدى الاقتصاد العالمي مشروع سد الفجوة بين الجنسين في مصر، والذي تم بالتعاون مع المجلس القومي للمرأة، بهدف زيادة مشاركة المرأة في سوق العمل،  وسد الفجوات في الأجور بين الجنسين، وضمان حصول النساء على المهارات اللازمة لمستقبل العمل وخصوصا في ظل الثورة الصناعية الرابعة.
من جانبه، أشاد السفير السويسرى لدى القاهرة، باستراتيجية وزارة التعاون الدولى الجديدة للشراكة مع مؤسسات التمويل الدولية، مؤكدا دعم سويسرا لمصر في استكمال مسيرة الإصلاح الاقتصادي نحو تحقيق أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة.
وقال إن بلاده ستركز على توافق استراتجية التعاون الجديدة بين البلدين (2021- 2024)، مع استراتيجية وزارة التعاون الدولى خاصة فى مجالات المشروعات الصغيرة والمتوسطة والتعليم.
وأكدت كورين هنشوز، مديرة مكتب التعاون الدولى السويسرى، حرص الجانب السويسرى على التعاون مع مصر فى مجال الزراعة لما يمثله القطاع من أهمية كبيرة في توفير الأمن الغذائى لمصر.
الجدير بالذكر، أن هذا اللقاء هو الثالث للدكتورة رانيا المشاط، مع مسؤولين من سويسرا، منذ توليها وزارة التعاون الدولى، حيث سبق أن التقت بجاى بارميلان، وزير الشئون الاقتصادية والبحث والتعليم السويسري، وذلك فى ختام زيارته إلى مصر فبراير الماضى، على رأس وفد رسمى من الحكومة  و15 شركة سويسرية وممثلين عن البرلمان السويسرى، كما التقت الوزيرة بالسفير مانويل الصقر، مدير الوكالة السويسرية للتنمية، خلال مشاركتها بالمنتدى الاقتصادي العالمى بمدينة دافوس السويسرية يناير الماضى.




فك شفرات السعادة

السعادة إن تأملتها ملكتها فكثيرون هم من يبحثون عنها لكن يموتون قهراً لعدم امتلاكها.

برنامج السائل والمسئول

فيس بوك وكالة الاخبار المصرية