قيادي بـ مستقبل وطن : تخفيض رسوم التصالح في مخالفات البناء خطوة ممتازة للتيسير على المواطنين

الدكتور سامي فتحي سوس، القيادي بحزب مستقبل وطن

أشاد الدكتور سامي فتحي سوس، القيادي بحزب مستقبل وطن، بتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي بتخفيض رسوم التقدم للتصالح على مخالفات البناء، وجميع الإجراءات المهمة التي اتخذتها الحكومة للتيسير على المواطنين خاصة تكليف الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس الوزراء لكافة إدارات الدولة بإعطاء فترة سماح لمدة شهرين للمواطنين لاستكمال واستيفاء المستندات الباقية له بطلب التقدم على التصالح في مخالفات البناء، مضيفا أنها  خطوة ممتازة للتيسير على المواطنين.
 وطالب سوس، في بيان له اليوم السبت، المواطنين باستغلال الأمر وسرعة التقدم بطلبات التصالح قبل انتهاء المهلة المحددة 30 سبتمبر الجاري، مؤكدا أن الإقبال على المكاتب الهندسية والوحدات المحلية زاد بعد قرارات الحكومة الأخيرة.
وأشار القيادي بحزب مستقبل وطن إلى أن  قرار  تخفيض قيمة التصالح على المتر المسطح فى الريف والقرى إلى 50 جنيها، إيجابي ويستهدف دعم فئة البسطاء ومراعاة محدودي الدخل، ويؤكد مراعاة الرئيس للبعد الاجتماعى فضلا عن أنه سيشجع المواطنين على الإقبال على التصالح في مخالفات البناء،  لافتا إلى أن القيادة السياسية حريصة على مصلحة المواطنين البسطاء، وتطبيق روح القانون والفلسفة التشريعية القائم عليها التشريع. 
وأوضح سوس، أن قانون التصالح في مخالفات البناء يستهدف تصحيح الأوضاع الخاطئة التي تراكمت على مدار السنوات الماضية والتي ترتب عليها عدة سلبيات كادت تؤثر على الأمن القومي المصري، أهمها تآكل الرقعة الزراعية بصورة مخيفة، بالإضافة إلى مشكلة العشوائيات والبناء المخالف وعدم الإلتزام بالسلامة الإنشائية بأي مبني مما ترتب عليه سقوط تلك المباني وتعريض حياة المواطنين للخطر.