28 أكتوبر، 2021

وكالة الاخبار المصرية

موقع إخباري شامل يقدم لك آخر الأخبار المحلية والدولية من مصادرها المختارة لمتابعة آخر الأخبار لحظة بلحظة كن أول من يعلم الخبر نقدم لك آخر الأخبار المحلية والعالمية اخبار السياسية اخبار الرياضية اخبار التقنية اخر مستجدات الساحة الدولية أخبار من مختلف المجالات: – اخبار مصر العاجلة اخبار الأردن العاجلة – اخبار السعودية العاجلة – اخبار الكويت العاجلة – اخبار لبنان العاجلة – اخبار البحرين العاجلة – حالة الطقس – اخبار الإمارات العاجلة – اخبار الرياضة

ملايين تبحث عن وريث..شركات محاماه عالمية تطالب ورثة مجهولين باستلام أموالهم

انتشرت في الأونة الأخيرة ظاهرة البحث عن وريث , فمنذ يومين، خرجت شركة محاماة مقرها لندن، للبحث عن عائلة رجل كان لديه ملايين الجنيهات، ويعتقد أنه توفي قبل استلامها، بحسب ما ذكرته صحيفة «ميرور» البريطانية، والتي أوضحت أن ما يجعل الأمر صعبا في معرفة عائلة الشخص، هو وجود مئات الأشخاص الذين لقوا حتفهم بمنطقة كارديف عاصمة ويلز، ويُدعون باسم «جون إيفانز».
وبرزت شركة المحاماة العديد من التفاصيل، ومن بينها امتلاك الشخص المفقود أكثر من 200 ألف جنيه إسترليني، أي نحو 4 ملايين و250 ألف جنيه مصري، فضلا عن ندائها المستمر المتضمن أن أموال «جون» محتجزة حاليًا في قسم السفارة بالمحكمة العليا، وإذا لم تتم المطالبة بالمال، فستستمر في البقاء هناك حتى يعثروا على وريث.
كما رجحت شركة المحاماة، وفاة «إيفانز»، وعليه ستحصل عائلته ستحصل على مبلغ كبير من المال، وفقًا لتقرير ويلز أونلاين.
البحث عن وريث، سبق وأن ظهر في السويد من خلال برنامج تلفزيوني بث في عام 2019 على تلفزيون الدولة الرسمي وحمل اسم «الوريث المفقود»، بحسب ما ذكرته مؤسسة الكومبس الإعلامية، والتي تنشر أخبار السويد باللغة العربية.
ومن بين أشهر الحالات التي أبرزها «الوريث المفقود»، قصة سيدة عراقية تدعى «سداد حسن»، وتوفيت عام 2017 بضواحي ستوكهولم وبرفقتها مليوني كرون، أي نحو 2 مليون جنيه مصري، وظلت الشرطة تبحث عن وريث لها أو طرف لعائلتها.
وفي عام 2015، خرجت العديد من أشهر البنوك في سويسرا، للحديث عن مشكلة غريبة تواجههم، وهي وجود حسابات سرية لأشخاص لم يسأل عليهم أحد لأكثر من 50 سنة بالرغم من وجود مليارات الدولات، وفقا لما ذكرته موقع «برايت سايد» عام 2016.
ووقتها قالت البنوك، إنها ستعطي الورثة تلك الأموال في حال تأكيد الصلة بالوارث، بحسب قانون صدق عليه البرلمان السويسري، والذي يقضي بنشر معلومات عن تلك الأموال الموجودة في حسابات لم يسأل عنها أصحابها لمدة 10 سنوات، بشرط أن تكون مجمدة منذ 50 عامًا، حتى يتمكن الورثة من معرفتها ومن ثم الحصول عليها.