في الحمام ..الموت يخطف”كيرلس”قبل زفافه بساعات

في الحمام ..الموت يخطف”كيرلس”قبل زفافه بساعات

لا تزال تعيش قرية بني سعيد بأبوقرقاص في المنيا في حزن كبير بعد وفاة الشاب كيرلس شحاته عدلي 27 سنه خريج كلية التربيه الرياضيه والذي لقى حتفه قبل زفافه بساعات عند دخوله دورة المياه للاستحمام وارتداء بدلة الفرح لكي يأتي بعروسته ايريني من الكوافير الا ان القدر كان أسرع ولفظ أنفاسه الأخيرة.
فالشاب “كيرلس” أصر على أن يكون 11 يناير يوم زفافه، ورغم محاولات عائلته أن يكون يوم الزفاف 9 يناير مع ابنة عمه، ويكون حفل زفاف مشتركا، إلا أنه رفض بسبب أن 11 يناير هو يوم ميلاد خطيبته ايريني، حتى يكون يوم زفافهما هو يوم ميلاد خطيبته، ولم يكن يعلم أن ذلك اليوم سيكون يوم وفاته.
يقول والده شحاته عدلي فلاح إن نجله كيرلس 27 سنة شاب رياضي حاصل على بكالوريوس تربية رياضية، ويعمل مدرب ومنقذ سباحة بشرم الشيخ بعد أن حصل على دورة إنقاذ للغرقي حيث استيقظ صباح يوم زفافه بعد أن قضي ليلة حنة مبهجة بصحبة أسرته وأصدقائه وأهل قريته وكتب اسم خطيبته بالحناء على يده للتأكيد على حبه لها.
وبمنتهي الفرحة والانطلاق قضى كيرلس الولد الوحيد لأبويه، حيث له ٤ شقيقات بنات، يومه منتظرا فرحته بلقاء عروسه الجميلة ايريني، وفجأة تحولت الزغاريد لصرخات ألم والمهنئون إلى معزين، حيث سقط مغشيا عليه خلال استحمامه.
ويضيف الأب الحزين «شحاته عدلي»: قبل ان نذهب للكنيسة لبدء صلوات الإكليل بقليل كنت أجلس في الطابق الأرضي من المنزل لاستقبال المهنئين الذين يتناولون الغداء الذي تم إعداده للفرح وفجأة سمعت أصوات صراخ عالية، فاعتقدت أن حريقًا نشب بشقة كيرلس، ولكن أبلغني شقيقي منتصر وابنتي استر اللذان كانا معه أنه دخل الحمام لتغيير ملابسه، وأصيب بحالة إغماء، فكسرنا الباب، فوجدناه مغشيًا عليه، فأسرعنا به للمستشفي فابلغونا أنه فارق الحياة.
وأوضح أن نجله كان شابا طموحا فبعد أن حصل على بكالوريوس التربيه الرياضيه منذ ٤ سنوات ذهب للعمل بشرم الشيخ لمساعدتي فى بناء المنزل وتكوين نفسه بنفسه والإنفاق على شقيقاته البنات.
وقال: الجميع كان يحبه ولم يصاحبه أحد إلا وأشاد بأخلاقه وكفاحه ولم يغضب أحدا منه، ولكنه فارق الحياة في يوم زفافه وربنا اختاره فى وقت صعب بالنسبة لنا ولكن ربنا اختاره فى وقته المعلوم، وربنا يكون فى عون العروسة ويصبرها.
وأوضح أن خطيبته ايريني حاصله على بكالوريوس تمريض ورفضت استلام العمل بمحافظة المنيا واصرت على استلام العمل بشرم الشيخ لتكون بجانب خطيبها والعيش معا بجنوب سيناء وزيارتنا كل شهرين أو ثلاثه .
وأوضح منتصر عدلي عم كيرلس ان الفرح تحول إلى مأتم وداخل كنيسة الشهيد مار جرجس بالقرية، تعالت الصرخات واجهش الجميع بالبكاء فقد تحول الفرح ليوم حزين .
وأضاف أن كيرلس ابن شقيقه قام بطباعة كروت الفرح التي تضمنت عبارات ” الآن قد اخترت وقدست هذا البيت ليكون اسمي فيه إلي الأبد وتكون عيناي وقلبي فداك كل الأيام” ، «أنا طلبتها كالفضة وبحثت عنها كالكنوز حبيبتي خير من اللآلئ وكل الجواهر لا تساويها، حينما ذهبت أذهب، وحينما بت أبيت، شعبك شعبي، وإلهك إلهي، إنما الموت يفصل بيني وبينك»
كما تضمنت دعوة الزفاف «شئت فأعلنت وبيدك باركت وبحلول روح قدسك ستكمل ما بدأت لتجدد وعدك بصلاة أكليل الابن المبارك «كيرلس شحاته» على الابنة المباركة «أريني إسحاق».
وتضمنت الدعوة أيضا «ندعو سيادتكم والعائلة لحضور صلاة الإكليل المبارك وليلة الحنة بمشيئة الرب بمنزل العائلة، وتناول طعام الغداء ظهر يوم الإثنين 11 يناير بمنزل العائلة وصلاة الأكليل الساعة الخامسة عصرا بكنيسة الشهيد العظيم مار جرجس ببني سعيد، وليملئ الرب حياتكم بالأفراح المقدسة.
وكتب عدد من رواد موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، عبارات مواساة ونعي ورثاء للشاب «كيرلس» مؤكدين صدمتهم من نبأ وفاته في يوم زفافه.