ضحاياه مشاهير و فنانين..القصة الكاملة لـ”طبيب الأسنان” المتحرش الشاذ

ضحاياه مشاهير و فنانين..القصة الكاملة لـ”طبيب الأسنان” المتحرش الشاذ

كشفت مصادر قضائية، تفاصيل التحقيق مع طبيب الأسنان المتحرش بالرجال، مشيرة إلى أن النيابة العامة تسلمت فلاشة محمل عليها مقاطع فيديو تظهر المتهم وهو يمارس الشذوذ مع ضحاياه، وأنها تحفظت عليها وأرسلتها إلى خبراء الأدلة الجنائية، لفحصها وتحديد هوية الأشخاص الذين ظهروا في تلك المقاطع مع المتهم.
أضافت المصادر، أن النيابة العامة واجهت المتهم بتلك الأدلة خلال جلسة التحقيق معه، التي استغرقت عدة ساعات، وثبت منها صحة أداة الاتهام المقدمة ضد المتهم أمام النيابة، وأن المتهم انهار واعترف بصحة الواقعة.
وأشارت إلى أن النيابة العامة، واجهت المتهم بأقوال المجني عليهم الأربعة، الذين أجمعوا على أن المتهم تحرش بهم داخل غرفة الكشف، وأنه كان يتحسس العضو الذكري لكل منهم، بشكل متعمد، ثم طلب منهم مشاركته في ممارسة الشذوذ.

الطبيب الشاذ و تميم يونس


قال الدكتور حسن أبو العنين، محامي ضحايا طبيب الأسنان المتهم بالتحرش بالرجال من بينهم الممثل “عباس أبوالحسن وتميم يونس”، إنهم علموا بالقبض على الطبيب المتحرش اليوم، من عيادته بالدقي، بناء على قرار النيابة العامة بضبطه وإحضاره في البلاغات المقدمة من قبلهم، وبدء التحقيقات معه في الاتهامات الموجهه إليه.
وأضاف المحامي « كنا منتظرين تلك الخطوة حتى يتم استكمال التحقيقات في القضية، من قبل النيابة وسماع أقوال الطبيب فيما نسب إليه من اتهامات وعرض الفيديوهات والأدلة التي تثبت تحرشه وجرائمه والتي تم تقديمها عليه وسنواجهه بها»
وأكد أبو العينين، أنه بعد انتهاء التحقيقات وسماع أقوال الطبيب، سيتم مواجهة الطرفين وسيتم تخصيص جلسات في المحكمة، فيما بعد، متوقعا أن التحقيقات ستستغرق بعضا من الوقت، قائلا: «النيابة استمعت لأقوال المجني عليهم لمدة استمرت 18 ساعة، وسيتم مواجهة المتهم بكل تلك الأقوال والاتهامات».
وتابع: « أمددنا النيابة بكافة الأدلة عبارة عن فيديوهات مصورة وتسجيلات للطبيب وهو يرتكب جرائمه، وسنتابع كافة التحقيقات وسنمد النيابة بكافة المطالب التي تساهم في تحقيق العدالة ومعاقبة المتهم».
وكان الفنان عباس أبوالحسن، مؤلف فيلم “إبراهيم الأبيض”، أعلن في بداية الأمر عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي، عن تورط طبيب أسنان مشهور في جرائم تحرش واعتداء جنسي على مدار أكثر من 35 عامًا بالرجال، ثم تقدم رسميا ببلاغات هو ومجموعة أخرى تصل إلى أربعة أفراد ( مجني عليهم)، تتهم الطبيب بالتحرش بمئات الشباب والرجال في عيادته، وكذلك بالأماكن العامة، وأنّ الطبيب تعرض للضرب والإهانة في بعض الوقائع من ضحاياه.
وكان الدكتور باسم سمير، طبيب الأسنان، المتهم بالتحرش بعدد من الرجال، أصدر في وقت سابق عقب تداول الواقعة على مواقع التواصل الاجتماعي، بيانا عبر صفحة عيادته، أدان فيها الاتهامات التي تعرض لها، واصفا إياها بأنّها محاولات ابتزاز وتهديدات عديدة بلغت خستها حد نشر افتراءات مكذوبة ومضللة لا تمت للواقع بأي صلة، للنيل من سمعته ومكانته المهنية والشخصية بل وطالت أضرارها أفراد أسرته كافة.