13 أبريل، 2021

وكالة الاخبار المصرية

موقع إخباري شامل يقدم لك آخر الأخبار المحلية والدولية من مصادرها المختارة لمتابعة آخر الأخبار لحظة بلحظة كن أول من يعلم الخبر نقدم لك آخر الأخبار المحلية والعالمية اخبار السياسية اخبار الرياضية اخبار التقنية اخر مستجدات الساحة الدولية أخبار من مختلف المجالات: – اخبار مصر العاجلة اخبار الأردن العاجلة – اخبار السعودية العاجلة – اخبار الكويت العاجلة – اخبار لبنان العاجلة – اخبار البحرين العاجلة – حالة الطقس – اخبار الإمارات العاجلة – اخبار الرياضة

«الشيوخ» يرحب توجيه الرئيس بقانون لمنع زواج القاصرات حافاظاً على كيان الأسرة

ثمن عدد من اعضاء مجلس الشيوخ، أهمية تنفيذ توجيه الرئيس السيسي في كلمته اليوم، لعمل قانون مستقل لمنع زواج القاصرات؛ لأنها قضية تمس المجتمع والأسرة المصرية بشكل عام.
وقال حسام الخولي، عضو مجلس الشيوخ، نائب رئيس حزب مستقبل وطن، إن فكر الرئيس عبد الفتاح السيسي ليس تقليديا ودائما لديه المبادرة، خاصة أن قضية زواج الأطفال ظاهرة غير آدمية، وموضوع مكافحة زواج الأطفال غير قابل للجدل، ولابد من قانون صريح وواضح ومستقل،
وأضاف «الخولي»، أن مشكلة زواج الأطفال مرتبطة بالعادات والتقاليد، وتغلب في كثير من المناطق القانون مثل ختان الإناث، ولذلك لابد من دور مجتمعي لمواجهة زواج الأطفال والقاصرات، ومعاقبة كل من يشارك في هذه الجريمة؛ لأنها تنعكس على الأسرة، وينشأ عنها أطفالا أبرياء.
وأوضح عضو مجلس الشيوخ، أنه سيجرى فصل زواج الأطفال والقاصرات عن قانون الأحوال الشخصية، وسيحدد سن الزواج.
القانون خطوة مهمة في إطار تكريم المرأة
وقال محمود عزمي، عضو مجلس الشيوخ، عضو تنسيقية شباب الأحزاب والسياسين، إن رؤية السيد الرئيس لتمكين المرأة ودعم حقوقها وخلق بيئة آمنة للنساء، هو توجه منذ البداية، ومنها الزواج المبكر، ولمكافحة الممارسات التي تقل من شان المرأة وحقوقها.
وأضاف «عزمي»أن وجود قانون ينظم ويكافح زواج القاصرات والأطفال يعد خطوة مهمة في إطار تكريم المرأة، وحماية الأسرة المصرية.
زواج القاصرات جريمة تهد كيان الأسرة المصرية
وأكد النائب أحمد دياب، عضو مجلس الشيوخ، أن زواج الأطفال والقاصرات جريمة غير آدمية، تهد كيان الأسرة المصرية، وتهدد السلام المجتمعي بما يترتب عليها من مشكلات.
وأضاف «دياب» في تصريحات لـ«الوطن»، أن الرئيس عبدالفتاح السيسي دائما يأخذ ويمسك بزمام المبادرة لمواجهة مثل هذه الظواهر، ومطالبته بقانون مستقل لمواجهة زواج القاصرات يتسق مع االبناء التشىريعي الذي يحافظ على قانون المرأة والطفل، مثل قوانين ختان الأناث والأحوال الشخصية.
وأشار عضو المجلس، إلى أن القانون يحارب ظاهرة سلبية، وأعتقد أن البرلمان سيكون به قانون خلال الفترة المقبلة لمواجهة تلك الظاهرة، تنفيذا لتوجيهات الرئيس.