13 أبريل، 2021

وكالة الاخبار المصرية

موقع إخباري شامل يقدم لك آخر الأخبار المحلية والدولية من مصادرها المختارة لمتابعة آخر الأخبار لحظة بلحظة كن أول من يعلم الخبر نقدم لك آخر الأخبار المحلية والعالمية اخبار السياسية اخبار الرياضية اخبار التقنية اخر مستجدات الساحة الدولية أخبار من مختلف المجالات: – اخبار مصر العاجلة اخبار الأردن العاجلة – اخبار السعودية العاجلة – اخبار الكويت العاجلة – اخبار لبنان العاجلة – اخبار البحرين العاجلة – حالة الطقس – اخبار الإمارات العاجلة – اخبار الرياضة

الخارجية الإيطالية تطرد دبلوماسيين روس بسبب أعمال تجسس

قررت إيطاليا طرد دبلوماسيين روسيين للاشتباه بقيامهما بأنشطة غير مشروعة، وأعمال تجسس تضر بأمن البلاد وفقا لبيان الخارجية الإيطالية.

قررت إيطاليا طرد دبلوماسيين روسيين للاشتباه بقيامهما بأنشطة غير مشروعة، وأعمال تجسس تضر بأمن البلاد وفقا لبيان الخارجية الإيطالية.

قال وزير الخارجية الإيطالي، لويجي دي مايو، “تم استدعاء السفير الروسي في إيطاليا إلى وزارة الخارجية والتعبير عن احتجاج الحكومة الإيطالية. كما تم إبلاغه بالطرد الفوري لموظفي (السفارة) المتورطين في قضية (تجسس) خطيرة.


وأعربت وزارة الخارجية الروسية عن أسفها فيما يتعلق بطرد دبلوماسيين روسيين من إيطاليا، كما تبحث في ملابسات اتخاذ قرار الطرد.
وبهذا الصدد، قال المتحدث باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف، اليوم الأربعاء، ردا على سؤال عما إذا كان الكرملين يخشى أن يؤثر ذلك سلباً على العلاقات مع روما: “ليس لدينا حاليا معلومات كافية عن عملية الطرد ولكن نحن على أي حال، نأمل أن تستمر العلاقات الروسية الإيطالية ذات الطابع الإيجابي والبناءة للغاية”.

يذكر أنه تم احتجاز ضابط في القوات المسلحة الروسية، معتمد في السفارة في روما، ونقيب في البحرية الإيطالية بتهمة التجسس، في الأيام السابقة. وأجريت عملية الاحتجاز خلال اجتماع سري بينهما بعد تسليم الضابط الإيطالي لوثائق سرية مقابل مبلغ من المال. وتم القبض على الضابط حينها.


وبحسب تقارير إعلامية محلية، نقل الضابط الإيطالي معلومات عسكرية سرية إلى الروس، بما في ذلك تلك الخاصة بحلف شمال الأطلسي. وكشفت الخدمات الخاصة الإيطالية معلومات حول الاتصالات بينهما قبل بضعة أشهر.


في سياق متصل، أصدرت كل من وزارات الخارجية في بولندا وألمانيا والسويد، الشهر الماضي، قرارات بطرد دبلوماسيين روس من بلادها ردا على قرار وزارة الخارجية الروسية بطرد دبلوماسيي البلدان المذكورة من روسيا في 5 فبراير