17 سبتمبر، 2021

وكالة الاخبار المصرية

موقع إخباري شامل يقدم لك آخر الأخبار المحلية والدولية من مصادرها المختارة لمتابعة آخر الأخبار لحظة بلحظة كن أول من يعلم الخبر نقدم لك آخر الأخبار المحلية والعالمية اخبار السياسية اخبار الرياضية اخبار التقنية اخر مستجدات الساحة الدولية أخبار من مختلف المجالات: – اخبار مصر العاجلة اخبار الأردن العاجلة – اخبار السعودية العاجلة – اخبار الكويت العاجلة – اخبار لبنان العاجلة – اخبار البحرين العاجلة – حالة الطقس – اخبار الإمارات العاجلة – اخبار الرياضة

تفاصيل عن أزمات الفنان محمد رمضان المالية مع الديانة

تزدات الدعاوى القضائية المرفوعة ضد الفنان محمد رمضان وذلك عقب التحفظ على أمواله، وهذه المرة من مصمم أزيائه حيث أعلن المصمم أشرف فجلة، عزمه التقدم ببلاغ رسمي ضده من أجل اتخاذ كافة الإجراءات القانونية لمقاضاة الفنان الشاب بسبب ديون مستحقة له.

وأوضح أن رمضان يتهرب من سداد مستحقات مالية له مقابل تصميم ملابس قبل عامين.

كما أضاف أنه انتظر قرابة شهر ونصف بعدما بث أول فيديو يطالب فيه الفنان بأمواله وسداد مستحقاته، بناء على رغبة مجموعة من الوسطاء لكن دون جدوى، مؤكداً أن رمضان يتجاهله ويماطل في السداد.

وأشار إلى أنه بعد نشر الفيديو الأول تواصل معه مدير أعماله، مؤكدا أن أمواله ستكون لديه في غضون يومين بعد الانتهاء من تصوير آخر حلقات مسلسل “موسى” الذي عرض في رمضان الماضي، ما لم يحدث حتى الآن.

كذلك، أضاف أنه قال له حينها إن الموضوع سيحل وطلب ألا يقوم ببث أي فيديوهات أخرى عن المشكلة.

إلى ذلك، كشف مصمم الأزياء أنه انتظر طيلة أسبوعين على أمل حل المشكلة وفوجئ بأحد المقربين من رمضان يتواصل معه مجدداً، ويؤكد أن الأخير مازال يقوم بالتصوير لأعمال أخرى، وسيتواصل معه شخص يدعى عبد الغني، مدير حسابات الفنان لتسوية الأمر.

كما أضاف أنهم حددوا الخميس الماضي كأقصى مهلة لسداد الأموال، مؤكداً أن المهلة انتهت ومازال رمضان يتجاهل ويماطل في منحه مستحقاته بزعم انشغاله الدائم.

وتابع أنه ومنذ الخميس يقوم بالاتصال هاتفيا بكل من تواصلوا معه من جانب الفنان دون أن يرد عليه أحد، في حين أنه علم أن نقّاشاً عمل لصالح رمضان، لكن الأخير ماطل أيضاً في سداد مستحقاته، فقام النقاش ببث فيديو احتوى على إهانات وتجريح بحق الفنان المصري، وفي صباح اليوم التالي منح كافة مستحقاته.

إلى ذلك، قال مصمم الأزياء إنه سيتقدم اليوم ببلاغ رسمي ضد رمضان وسيبدأ قي اتخاذ الإجراءات القانونية ضده، بعدما استنفد كافة الطرق الودية لتسوية الأمر، خاصة أن المبالغ المستحقة له لا تذكر بالنسبة للفنان لكنها بالنسبة له كبيرة ويحتاجها لمواصله عمله.

وكان رمضان بث مقطع فيديو قبل أيام على صفحته الرسمية عبر “فيسبوك”، أكد فيه تحفظ الدولة على أمواله في البنوك.

فيما كشفت مصادر أن الأموال التي تم التحفظ عليها هي 6 ملايين جنيه فقط، قيمة التعويض الخاص بورثة الطيار المتوفى أشرف أبو اليسر، تنفيذا للحكم القضائي الصادر لصالحهم.

من جانبه، قال “البنك التجاري الدولي” الذي يودع فيه الفنان أمواله، إنه والتزاماً بالسرية المصرفية المنصوص عليها في التشريعات المنظمة للعمل المصرفي، لا يمكنه الإفصاح عن معلومات تخص حساب أي عميل

كما أكد البنك في بيان رسمي أنه لا يتم الحجز على حساب عميل أو منعه من التصرف فيه إلا بأمر أو حكم قضائي من جهة قضائية.

وأثار فيديو رمضان غضبا واسعا حيث اتهمه البعض بالإساءة للدولة ونظامها المصرفي وتقدم محامون ببلاغات قضائية ضده للنائب العام، فيما طالب برلمانيون بمحاسبته بعد إثارته للبلبلة والفزع بين المودعين بالبنوك.