التخطي إلى شريط الأدوات

الخارجية الإسرائيلية:ليفنى تساعد المنظمات التى تدعو إلى مقاطعة إسرائيل

وزيرة العدل الإسرائيلية

اتهمت الخارجية الاسرائيلية وزيرة العدل تسيفي ليفني بالمسؤولية عن تزايد الدعوات في الدول الأوروبية لمقاطعة اسرائيل، من خلال التصريحات التي تطلقها من حين لأخر والمتعلقة بالثمن الاقتصادي الكبير الذي ستدفعه اسرائيل حال فشلت المفاوضات.

هذا ما خرجت به الخارجية الاسرائيلية بعد استدعاء سفراء الدول الكبرى في الاتحاد الأوروبي وكذلك الاجتماع مع سفير الاتحاد في اسرائيل وفقا لما نشره موقع صحيفة “معاريف” اليوم الخميس، وبالرغم من تأكيد سفراء هذه الدول وكذلك سفير الاتحاد الأوروبي للخارجية الاسرائيلية، بأن فشل المفاوضات مع الفلسطينيين سوف يقود لمزيد من العزلة والمقاطعة لاسرائيل.

مع ذلك فقد اتهمت الخارجية الاسرائيلية تسيفي ليفني بأنها تساعد المنظمات التي تدعو لمقاطعة اسرائيل من خلال تصريحاتها المختلفة، والتي تخدم اهداف سياسية لتسيفي ليفني ولا تمت للحقيقة، مؤكدة بأن الاقتصاد الاسرائيلي في حالة نمو وتعاون مع دول الاتحاد الأوروبي.

شار بأن الاجتماع مع سفير الاتحاد الأوروبي مع الخارجية الاسرائيلية جاء للاحتجاج على الموقف احادي الجانب من دول الاتحاد نحو اسرائيل، وقد أكد السفير لارس فابروغ اندرسين خلال الاجتماع على موقف الاتحاد المتعلق بالمستوطنات، والذي يعتبره مخالف للقانون الدولي ويساهم في اجهاض جهود السلام، محذرا بأن فشل المفاوضات سوف يقود لمزيد من المقاطعة على اسرائيل، خاصة لوجود توجه كبير لدى الجمهور الأوروبي والمؤسسات الاقتصادية الخاصة، بعد كل قرار بابناء الاستيطاني يصدر عن الحكومة الاسرائيلية.