التخطي إلى شريط الأدوات

تحذير لإسرائيل بمواجهة عزلة متزايدة في حال فشل المفاوضات

إسرائيل 

حذّر سفير الاتحاد الأوروبي في إسرائيل، لارس فابورغ أندرسون، من أن إسرائيل قد تواجه “عزلة متزايدة”، إذا انهارت مفاوضات السلام الفلسطينية – الإسرائيلية، التي يقودها حاليا وزير الخارجية الأمريكي جون كيري.

وقال في تصريحات أذاعتها المحطة الثانية للتلفاز الإسرائيلي، مساء الاثنين، إن “مظاهر المقاطعة لن تكون بالضرورة نتيجة مباشرة لسياسة الحكومات الأوروبية، وإنّما خطوات من مؤسّسات وشركات خاصة  

وأشار السفير في هذا السياق، إلى قرار عدد من شركات التأمين التقاعدي والمصارف بقطع العلاقات مع إسرائيل، على خلفية البناء في المستوطنات، مؤكّدًا أن “الاتحاد الأوروبي لا يستطيع التأثير على هكذا قرارات”.

وكان وزير الخارجية الأمريكي جون كيري قال، في مؤتمر الأمن في مدينة ميونيخ الألمانية، السبت الماضي، “لا يمكن القبول بفشل المفاوضات بين الفلسطينيين والإسرائيليين.. المقاطعة الدولية لإسرائيل ستزداد حال فشل المفاوضات”.

وأغضبت تصريحات كيري الكثير من المسؤولين الإسرائيليين، بمن فيهم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، الذي انتقد الوزير الأمريكي إزاء تصريحاته.

وكان وزير المالية الإسرائيلي، يائير لبيد، حذّر، الأسبوع الماضي، من خطورة انهيار عملية المفاوضات مع الفلسطينيين، معتبرًا ذلك مقدمة لخسارات اقتصادية فادحة.

وتوقّع لبيد أن تكبّد المقاطعة الأوروبية الاقتصاد الإسرائيلي خسائر تصل إلى 11 مليار شيكل سنوياً أي ما يعادل نحو ثلاثة مليارات دولار.

وأدى استمرار التوسّع الإسرائيلي في الاستيطان إلى توقف المفاوضات مع الجانب الفلسطيني 3 سنوات، قبل استئنافها أواخر يوليو/ تموز الماضي برعاية أمريكية دون التوصل حتى اليوم إلى توافق تجاهها بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي.