النيابة تحقق فى واقعة استخراج جثة طفلة عذبتها زوجه والداها حتى الموت من المقابر بالخليفة

جثة طفلة
أمر المستشار شريف الشناوى وكيل أول نيابة الخليفة بسرعة  انتداب لجنة من الطب الشرعى لاستخراج جثة طفلة دفنت منذ اربعة ايام , وذلك بعد قيام أحد الاشخاص تقديم بلاغ يتهم فيه شقيقه وزوجته بالاعتداء على طفلتهما وتعذيبها حتى لقت مصرعها وتم استخراج تصريح دفن لها , دون تحرير محضرر بالواقعة.
كشفت تحقيقات النيابة عن قيام سعدة إبراهيم ربة منزل بتعذيب طفلة زوجها التى  لاتتجاوز من العمر 12 عاما , ثم قام والداها يحيى فرغلى بالتوجه الى مستشفى ابو الريش لمعالجة الطفلة من الاصابات والكدمات التى لحقت بها , وهناك لفظت الطفلة اخر انفاسها, ثم قاموا باستخراج تصريح دفن , وتمكنوا من دفنها, لكن قام شقيق المتهم بالتوجه الى قسم شرطة الخليفة وتقدم ببلاغ يتهم فيه والد الطفلة وزوجة والدها بقتلها, وعلى اثر ذلك قررت النيابة استخراج الجثة.
وامر المستشار عمرو الشريف بانتداب لجنة من الطب الشرعى لتشريح الجثة واثبات واف لسبب وفاتها نتيجة التعذيب والاعتداء عليها, وبالكشف عن المتهمه تبين أنها مسجله وعليها أحكام , وسبق أن حررت لها محضر تعذيب لنفس الطفلة عام 2011, و2012, وأنها ليست المرة الأولى , ووجهت النيابة إلى المتهمة تهمة القتل بالتعذيب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.